مايكروسوفت تعلن وقوعها ضحية لعملية قرصنة

أعلنت شركة "مايكروسوفت" الأمريكية، عملاق صناعة البرمجيات، عن تعرضها لعملية قرصنة إلكترونية، كتلك التي تعرضت لها شركتا "فيسبوك" و"آبل" في وقت سابق من الشهر الجاري، إلا أنها قالت إن الهجوم، الذي لم يتم الكشف عن مصدره على الفور، تسبب في حدوث أضرار محدودة.

وأكدت الشركة، في بيان على مدونتها الأمنية الجمعة، أن محققيها "اكتشفوا أن عدداً محدوداً من أجهزة الكمبيوتر، بما فيها بعض الأجهزة في وحدة أعمال ماك التابعة لنا.. أُصيبت ببعض البرامج الضارة، باستخدام تقنيات كتلك التي وثقتها عدة شركات أخرى."

وكانت شركة "آبل" قد كشفت، في وقت سابق الثلاثاء، عن تعرض مجموعة من أجهزة الكمبيوتر الخاصة بها لعملية "قرصنة"، إلا أنها أكدت أيضاً عدم تعرض أي من المعلومات المتوافرة على تلك الأجهزة للسرقة.

وفي أواخر يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلنت شركة "فيسبوك" تعرضها لعملية قرصنة، بعد قيام عدد من موظفي الشركة بزيارة أحد المواقع، قام بتحميل برامج ضارة على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالشركة.