مجموعة "إنتل" تخوض مجال التلفزيون

يقوم المصنع الاول عالميا للمعالجات الصغرى "إنتل" بتطوير جهاز لفك الرموز يسمح بمشاهدة أفلام ومحتويات تلفزيونية على الانترنت، وينافس بالتالي الخدمات التقليدية التي تقدمها الفضائيات.

من المزمع ان تقدم المجموعة الأميركية هذه السنة "عرضا يوفق بين البث التلفزيوني المباشر والمحتويات المكيفة بحسب الطلبات ومنصة جديدة للمستخدمين"، على حد قول جون كارفل الناطق باسم "إنتل".

وقد أكد جون كارفل التصريحات التي ادلى بها إيريك هاغرز المدير المعني بشؤون وسائل الاعلام في المجموعة خلال مؤتمر عقد في كاليفورنيا (غرب الولايات المتحدة).

ومن المرتقب أن يكون هذا الجهاز مزودا بكاميرا تسمح بالتعرف على المستخدم، بغية تلبية حاجاته الخاصة.

وتسري الإشاعات منذ فترة بشأن دخول "إنتال" مجال التلفزيون، فضلا عن خوض مجموعة "آبل" هذا المجال أيضا.