"أمازون" يزيد الضغوطات على متجر "آي تيونز" من "آبل"

زاد الموزع الالكتروني الاميركي "أمازون" الضغوطات المفروضة على "آي تيونز" وهو متجر الموسيقى الالكتروني التابع ل "آبل"، فأعلن الخميس أنه بات يبيع قطعا موسيقية مخصصة لأجهزة المجموعة الاميركية.

وجاء في بيان صادر عن "أمازون" أن الموزع الأميركي "أطلق متجرا لملفات "إم بي 3" الصوتية المعززة والمصممة خصيصا لهواتف آي فون وأجهزة آي بود تاتش".

وكشف ستيف بوم نائب رئيس قسم الموسيقى في "أمازون" أنه "منذ إطلاق تطبيق أمازون كلاود بلاير المخصص لهواتف "آي فون" وأجهزة "آي بود تاتش" والذي يسمح بتخزين الموسيقى من خدمة أمازون الالكترونية والاستماع إليها عبر البث المباشر أو تحميلها، بات، للمرة الاولى، في وسع المستهلكين ابتياع القطع الموسيقية مباشرة من خلال أجهزتهم".

ويأمل "امازون" جذب المستهلكين بفضل هذه الخطوة، وتخفيف اعتمادهم على متجر "آي تيونز" الذي كان لا غنى عنه حتى الآن لأصحاب أجهزة "آبل" والذي يهيمن على سوق الموسيقى الالكترونية.

وكان الموزع الالكتروني قد أعلن الاسبوع الماضي عن مبادرة ترمي إلى منافسة "آي تيونز"، وكشف أنه سيتيح بالمجان لزبائنه نسخات إلكترونية من الاسطوانات التي يملكها.

 

×