"سامسونغ" تتيح للمستهلكين مشاهدة فيلمين في الوقت نفسه على تلفزيون واحد

عرضت مجموعة "سامسونغ" الكورية الجنوبية في لاس فيغاس جهاز تلفزيون جديدا يتيح لشخصين اثنين مشاهدة فيلمين أو برنامجين مختلفين في الوقت نفسه بفضل شاشة من الجيل الجديد تعمل بتقنية الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء.

وهذا التلفزيون المسمى "أف 9500" هو الأول في العالم الذي يتمتع بوظيفة "المشاهدة المتعددة" (مالتي فيو بالانكليزية) التي تسمح "لشخصين بمشاهدة برنامجين مختلفين والاستماع اليهما بدقة عالية وفي الوقت نفسه على شاشة واحدة"، بحسب ما أكدت المجموعة عشية افتتاح المعرض السنوي للالكترونيات الاستهلاكية.

وأوضح جو ستينزيانو وهو مسوؤول في "سامسونغ" في الولايات المتحدة في مؤتمر صحافي أن هذا الأمر "ممكن مع تقنية الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء دون سواها بفضل السرعة الكبيرة" التي تعرض فيها الصور في هذه التكنولوجيا.

وإذا اراد المستهلك مشاهدة صور البرنامج الذي يعنيه دون سواها، عليه أن يرتدي نظارتين خاصتين ثلاثيتي الأبعاد مزودتين بمكبرين للصوت يسمحان له بسماع الصوت الصادر عن البرنامج الذي يشاهده.

وتتميز الشاشات العاملة بتقنية الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء عن شاشات البلازما والبلورات السائلة (أل سي دي) بألوان أفضل وبصورة أعلى دقة.

وحتى اليوم، لا تزال مجموعة "أل جي" الكورية الجنوبية الوحيدة بعد "سامسونغ" التي طرحت للبيع جهاز تلفزيون مزودا بشاشة تعمل بهذه التقنية. وقد أعلنت الاسبوع الماضي فتح باب الطلبات المسبقة على نموذج يبلغ حجم شاشته 55 إنشا (140 سنتمترا) وتبلغ قيمته 11 مليون وون (7800 يورو) وسيصبح متوافرا بحلول نهاية مارس.

ولم تعلن "سامسونغ" عن سعر تلفزيونها الجديد الذي يبلغ حجم شاشته 55 إنشا أيضا ولا عن تاريخ طرحه في الأسواق.

 

×