سامسونغ تعتزم إطلاق هواتف بنظام تايزن

أكدت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية المتخصصة في مجال الإلكترونيات، عزمها العام الجاري إطلاق أكثر من هاتف يعمل بنظام التشغيل مفتوح المصدر "تايزن" (Tizen) الذي تعمل على تطويره كل من شركة إنتل ومؤسسة لينوكس وسامسونغ.

وقالت الشركة إنها وضعت خطة عمل للسنة الحالية 2013، تسعى من خلالها إلى إطلاق عدة هواتف ذكية تعمل بنظام التشغيل الجديد لتنافس أنظمة التشغيل الموجودة حاليًا، مع الأخذ بعين الاعتبار إمكانية توسيع تشكيلة الهواتف العاملة بنظام "تايزن" استنادًا إلى ظروف السوق، على حد قولها.

ووفقًا لموقع مجلة "بلومبرغ" الأميركية المختصة بأخبار الأعمال التي نقلت الخبر، فإن سامسونغ لم تتطرق إلى مواصفات الأجهزة المرتقبة ولا أسعارها أو الإطار الزمني لإطلاقها.

وتأتي هذه الخطوة، وفق مراقبين، سعيا من الشركة الكورية إلى الحد من اعتمادها على نظام التشغيل مفتوح المصدر "أندرويد" الذي تطوره شركة البرمجيات وخدمات الإنترنت الأميركية "غوغل" وخاصة بعد أن قامت الأخيرة بالاستحواذ على شركة الهواتف "موتورولا" في مايو/أيار الماضي مقابل 12.5 مليار دولار وتعمل معها لإنتاج هواتف جديدة.

يُذكر أن كلا من شركات إنتل وسامسونغ و"إن تي تي دوكومو" التي تقدم خدمة الاتصالات باليابان، و"فودافون" البريطانية للاتصالات السلكية واللاسلكية، كانوا قد شكلوا العام المنصرم "جمعية تايزن" لتطوير نظام التشغيل مفتوح المصدر.

وبهذه المناسبة، قال أحد محللي شركات الاستثمار والأمن بكوريا، بيون هان جون، إن ولادة "تايزن" جاءت لتعبر عن أمل "سامسونغ" في الاستقلال عن غوغل بعد المخاوف التي ساورتها بأن استحواذ غوغل على موتورولا سيضعف من مكانتها في سوق الهواتف الذكية.

 

×