طائرة بدون طيار تتحول لصاروخ لدقة أعلى

توصلت آخر الاختراعات العسكرية إلى تصميم طائرة تحلق بدون طيار في الوقت ذاته يمكنها أن تتحول إلى صاروخ موجه ضد أهداف عسكرية ميدانية للعدو وبدقة عالية.

وجاء في تقرير نشر على مجلة تايم الأمريكية، الشقيقة لـ CNN أن أبرز مميزات هذا الإختراع الجديد هو إمكانية حمله في الحقيبة الخلفية على ظهر الجندي خلال المعركة، حيث يمكنه التحكم بها من خلال مفتاح للتحكم عن بعد لتطير وتضرب المنطقة المرغوبة بدقة عالية جدا من خلال البث المباشر للكاميرات المركبة عليها والموصولة بشاشة صغيرة يحملها المستخدم.

وألقى التقرير الضوء على أن هذه الطائرة الجديدة يبلغ عرضها 60 سنتيمترا ووزنها ستة باوندات (نحو 2.7 كيلوغراما) وتتمتع بقدرات عالية للتحليق والمناورة تماما كشقيقاتها الأكبر حجما الأمر الذي يعطي سهولة أكبر لتوجيهها وإسقاطها على الأهداف.

وأشار التقرير إلى أن السعر النهائي لهذا التصميم لم يتم تحديده، إلا أن الترجيحات تشير إلى أن سعرها سيتراوح بين 40 إلى 150 ألف دولار.

 

×