"نوكيا" تطلق كمبيوتر لوحي بنظام "ويندوز ار تي" مع لوحة مفاتيح ببطارية منفصلة

كشف تقرير صدر اليوم من مدونة التكنولوجيا "ذا فيرج" عن تخطيط شركة "نوكيا" لإطلاق كمبيوتر لوحي يعمل بنظام "ويندوز ار تي" مطلع العام القادم.



ونوه التقرير إلى ان الكمبيوتر اللوحي الذي لم يتم الكشف عن اسمه بعد سيكون مزودا بلوحة مفاتيح منفصلة ببطارية خاصة بها مما يسمح بعملها كمزود مساعد للطاقة.



وسيكون الجهاز مزودا بفتحات توصل لوصلات "يو بي اس"، و"اتش دي ام اى"، بجانب امكانية عمل الإتصالات الخلوية، فيما ستكون شاشته بحجم 10.1 بوصة مثل الكمبيوتر للوحي لشركة "مايكروسوفت" "سيرفس".



وستمثل هذه النقلة –حين تأكيدها من الشركة- خطوة جديدة لـ"نوكيا" التي ركزت خلال الفترة الماضية على الهواتف الذكية خصوصا سلسلة هواتف "لوميا" التي تعمل بنظام ويندوز فون.



كما أشار التقرير إلى ان "أيه تي أند تي" ستكون أول شركة أمريكية تبيع الكمبيوتر اللوحي لـ"نوكيا" الذي من المحتمل ان يتم الكشف عنه في مؤتمر الهاتف النقال العالمي في فبراير القادم.



يذكر ان مسؤولا تنفيذيا في الشركة الفنلندية ألمح في نوفمبر إلى ان شركته ستقوم بإصدار كمبيوتر لوحي يعمل بنظام "ويندوز8".