إطلاق بلاكبيري 10 آخر يناير المقبل

تطلق شركة "ريسيرش إن موشن" الكندية، رائدة صناعة الحاسبات والهواتف الذكية، رسميا نظامها التشغيلي الجديد "بلاكبيري 10" في 30 يناير المقبل.

وذكرت شبكة "سي نت" الإخبارية التقنية أن الشركة الكندية أرسلت دعوات لمجموعة مختارة من وسائل الإعلام، تدعوهم لمدينة نيويورك الأمريكية في ذلك اليوم للاطلاق العالمي لنظامها التشغيلي "بلاكبيري 10" تحت عنوان "يمكنك مشاهدته أولا".

ومن المتوقع أن تكشف الشركة النقاب عن جهاز بشاشة لمسية بالكامل، وآخر مماثل لجهازها الحالي "بولد"، وأوردت عبارة "إنه معاد التصميم، ومعاد الهندسة، ومعاد الاختراع".

وقد تأجل إطلاق نظام "بلاكبيري 10"عدة مرات، الأمر الذي أدى إلى تفاقم المشاكل المحيطة بالشركة الكندية، فقد شهدت حصتها في سوق أنظمة التشغيل تراجعا، وحتى على مستوى قطاع الأعمال - الذي كان في أحد الأيام القطاع الذي تهيمن عليه - شاركتها فيه منصتا تشغيل "أندرويد" و"آي أو إس" المنافستين.

ويعتقد أن النسخة الجديدة "بلاكبيري 10" ستكون آخر وأفضل فرصة لـ"ريسيرش إن موشن" لعكس هذا الحظ العثر والعودة مرة أخرى لمجدها القديم.

ومنذ آخر تأجيل، تعمل "ريسيرش إن موشن" بجد لطرح نظامها التشغيلي في الأسواق في الوقت المحدد، ففي شهر أكتوبر الماضي، أعلنت الشركة أنها بدأت مرحلة اختبار النظام مع مزودي خدمات الاتصالات، وهي علامة تضمن مدى التقدم الذي تم إحرازه.

ومن المتوقع أن تكشف الشركة الكندية الستار عن ميزة جديدة في نظامها التشغيلي "بلاكبيري 10" تدعى "نوت بوكس" خلال حدث 30 يناير المقبل، وتصف وثائق المطورين تلك الميزة بأنها كائن مثل المجلد يحتوي على مدخلات أجهزة الحاسب المحمول "نوت بوك".

وسيتضمن نظام التشغيل العديد من التطبيقات الرئيسية المحسنة، بما في ذلك تطبيقات البريد الإلكترونية وقوائم الاتصال والتقوم.

 

×