"سامسونج" تسعى للكشف عن معالج ثُماني النواة في فبراير

تعتزم شركة "سامسونج" الكورية اطلاق معالج ثماني النواه من تصميم شركة "أيه ار ام" البريطانية في مؤتمر دولي يعقد خلال فبراير/شباط من العام القادم.

المعالج الجديد يتألف بالأساس من معالجين رباعي النواه والذي يحمل اسمه بعض التضاد "big.little"، ويحتوي على شريحة "ايه ار ام A7" رباعية النواة التي يصل ترددها إلى 1.2 ميجا هيرتز، مع شريحة أخرى رباعية النواه A12 ميجا هيرتز.

ويعتمد جمع الشريحتين على الإستفادة من خواض كل منهما، حيث ان A7 الموفرة لإستهلاك الطاقة ستقوم بالمهام الأكثر سهولة مثل تصفح الإنترنت، وخلافه، لكن عند الحاجة إلى استخدام تطبيقات أكثر تعقيدا مثل تشغيل الألعاب سيتم التركيز على الشريحة A15.

ويمكن استخلاص ان "سامسونج" "ربما" تعد عدتها لتوظيف هذا المعالج الفريد لتضمينه الإصدار القادم من هاتفها الشهير "جالاكسي اس"، وهو ما سيرفع من قدرته على أداء المهام بفاعلية، لكن ذلك بالطبع لا يمكن تأكيد ذلك حتى الآن.

 

×