بيع 3 ملايين "آي باد" بعد إطلاق جهاز "آي باد ميني" المصغر

أعلنت شركة "آبل" المعلوماتية الأميركية أنها باعت ثلاثة ملايين جهاز لوحي من نوع "آي باد" في الأيام الثلاثة التي تلت إطلاق النسخة الجديدة من هذا الجهاز وجهاز جديد أصغر حجما.

وأشارت الشركة إلى أن الطلب على جهاز "آي باد ميني" المصغر "يتخطى العرض الأولي"، ما يعني أنها ستتأخر في تلبية بعض الطلبات.

ولم تحدد "آبل" نسبة مبيعات جهاز "آي باد" التقليدي الذي يضم شاشة حجمها 25 سنتمترا مقارنة بنسبة مبيعات جهاز "آي باد" المصغر الذي يبلغ حجم شاشته 17 سنتمترا.

وقال مديرها العام تيم كوك إن "الزبائن في العالم يعشقون الجهاز الجديد المصغر والجيل الرابع من +آي باد+".

وأضاف "لقد حطمنا رقما قياسيا جديدا عند اطلاق الجهاز في نهاية الاسبوع وبعنا كل أجهزة +آي باد ميني+ المتوافرة لدينا. ونحن نعمل جاهدين لتلبية الطلبات الهائلة بأسرع ما يمكن".

أطلقت "آبل" الجمعة في 34 بلدا النسخة الرابعة من "آي باد" بالاضافة إلى جهاز "آي باد ميني" الذي تنافس من خلاله مجموعات مثل "أمازون" و"غوغل" في سوق الاجهزة اللوحية الصغيرة.

 

×