اضطرت شركة الطيران الاميركية "ساوث ويست" الى اجلاء ركاب طائرة بعدما اشتعل هاتف من طراز "سامسونغ" فيها علما انه من الدفعة التي قدمتها الشركة الكورية الجنوبية كبديل لمستخدميها عن اجهزة "غالاكسي نوت 7" التي انفجرت نماذج عدة منها

اجلاء المسافرين من طائرة اميركية بعد اشتعال جهاز هاتف "سامسونغ"

اضطرت شركة الطيران الاميركية "ساوث ويست" الى اجلاء ركاب طائرة بعدما اشتعل هاتف من طراز "سامسونغ" فيها، علما انه من الدفعة التي قدمتها الشركة الكورية الجنوبية كبديل لمستخدميها عن اجهزة "غالاكسي نوت 7" التي انفجرت نماذج عدة منها.

وكانت الطائرة تستعد للاقلاع من لويزفيل في ولاية كنتاكي حين انبعث الدخان من هاتف ذكي من هذا الطراز الذي وجهت حوادثه المماثلة ضربة كبيرة للشركة الكورية الجنوبية التي تسعى للاحتفاظ بموقعها الأول عالميا في صناعة الهواتف الذكية.

وقالت شركة الطيران الاميركية في بيان "خرج كل الركاب والطاقم من الطائرة بهدوء".

وكانت شركة "سامسونغ" سحبت من السوق مليونين و500 الف جهاز من هذا الطراز، بسبب خلل في البطاريات يجعلها تشتعل احيانا.

وفي آخر ايلول/سبتمبر، كان نحو 60 % من شراة هذه الاجهزة في الولايات المتحدة قد ابدلوها بأخرى جديدة كان من المفترض ان تكون أكثر أمنا.

الا ان المسافر الذي اشتعل جهازه، اكد ان هذا الجهاز هو من الدفعة الجديدة البديلة.

ونقلت وسائل اعلام ان الهاتف كان مطفأ حين اشتعل، لكن لم يتسن التأكد من مصدر مستقل مما اذا كان الجهاز فعلا من اجهزة "غالاكسي نوت 7" الجديدة.

وعلقت "سامسونغ" على هذا الحادث في بيان "بما ان الهاتف ليس معنا، لا يمكننا ان نؤكد انه من الطراز الجديد لغالاكسي نوت 7".

وقالت انها تتواصل مع شركة الطيران للحصول على الجهاز.

 

×