صورة نشرتها شرطة غوانغجو بوكبو في كوريا الجنوبية لهاتف سامسونغ غالاكسي نوت 7 بعد انفجار بطاريته في 13 سبتمبر 2016

سحب مليون هاتف من صنع سامسونغ في الولايات المتحدة بسبب خطر انفجارها

اعلنت الولايات المتحدة الخميس سحب مليون هاتف ذكي من طراز "غالاكسي نوت 7" من انتاج "سامسونغ" تم شراؤها قبل 15 ايلول/سبتمبر بسبب احتمال ان تنفجر.

 واوضحت اللجنة الاميركية لحماية المستهلكين ان 92 حادثا سجل حتى الان في البلاد من بينها 26 تتعلق بانفجارات ادت الى الاصابة بحروق.

وقالت اللجنة ان عمليات سحب لهذه الهواتف قررت ايضا في كندا والمكسيك.

والحق 55 حادثا اضرارا مادية على ما اضافت اللجنة موضحة ان بدايات حريق سجلت في سيارات وحتى في مرآب سيارة.

واضافت اللجنة ان "بطارية ليثيوم-آيون التي تجهز بها نماذج غالاكسي نوت 7 يمكن ان تحمى كثيرا وان تنفجر مع احتمالات كبيرة للتسبب بحروق غير متوقعة". وكانت اللجنة حثت الاسبوع الماضي الاميركيين الذين يملكون هواتف "غالاكسي نوت 7" الى اطفائها والتوقف عن استخدامها.

وامام المستهلكين حلان اما استبدال هواتفهم او ان استعادة سعرها على ما اوضحت اللجنة.

وكانت شركة "ساسمونغ" اعلنت سحب 2,5 مليون من هذه الاجهزة بعدما علقت في الثاني/من ايلول/سبتمبر بيع هذا الجهاز وهو من نوع "فابليت" اي في مرتبة بين الهاتف الذكي والجهاز اللوحي.

ويوجه القرار الاميركي ضربة قاسية الى الشركة الكورية الجنوبية التي اعلنت الاربعاء انها ستحد من قدرة شحن البطاريات لتجنب ان تحمى كثيرا وان تنفجر تاليا.