غالاكسي نوت 7

"سامسونغ" الصين تستدعي 1858 جهاز "غالاكسي نوت 7" وتوقف المبيعات بـ 10 أسواق

أعلنت هيئة صينية معنية بمراقبة الجودة أن وحدة شركة "سامسونغ" للإلكترونيات في البلاد ستستدعي ألفا و858 جهازا من طراز جالاكسي نوت 7 بعد اكتشاف عرضة البطاريات المزود بها الهاتف للاشتعال.

وأوقفت "سامسونغ" في البداية مبيعات غالاكسي نوت 7 هذا الشهر في عشر أسواق من بينها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لكن ليس فى الصين إذ قالت الشركة إن الطراز الذي يباع هناك مزود ببطارية من مورد مختلف.

وقالت الإدارة العامة لمراقبة الجودة والفحص والحجر على موقعها على الإنترنت إن جزءا من الهواتف المستدعاة بيع في الصين عبر الموقع الرسمي لسامسونغ قبل إطلاق الهاتف في الأول من سبتمبر/أيلول ضمن برنامج لاختبار الجهاز.

وحثت "سامسونغ" – أكبر شركة لإنتاج الهواتف الذكية في العالم- مستخدمي غالاكسي نوت 7 على إعادة الأجهزة التي اشتروها ونشرت إعلانات في كوريا تعتذر فيها على عملية الاستدعاء.

وأذكت سلسلة تحذيرات من قبل جهات تنظيمية وشركات طيران حول العالم المخاوف بشأن مستقبل هذا الطراز المميز مما دفع أسهم "سامسونغ" إلى الانخفاض.

وقالت هيئة الطيران المدني في الصين اليوم أيضا إنها ستحظر استخدام وشحن أجهزة غالاكسي نوت 7 على متن الطائرات كما لن تسمح بوضعها ضمن الأمتعة المخزنة على الطائرة.

 

×