جهاز غالكسي نوت 7

سامسونغ تسحب هواتف "غالكسي نوت 7" من أسواق العالم بعد خلل خطير بالبطاريات وتوقف بيعه

قدمت شركة سامسونغ اعتذارها العميق للزبائن الذين تعرضوا لمتاعب بسبب هاتفها الذكي "غالاكسي نوت 7" معلنة وقف بيعه واستبداله بجهاز جديد، وذلك بعد ساعات على إعلان الشركة الجمعة نتيجة التحقيق في حادثة الالتماس الكهربائي في هاتفها.

وقال مسؤول في الشركة إن الشركة تخطط لبدء عملية سحب عالمية، بعد اتضاح أن الخلل يتعلق بخلايا البطاريات.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية عن مراقبين قولهم إن التماس الكهربائي بصورة تلقائية لهاتف "غالاكسي نوت 7" يعزى إلى خلل في البطارية، على وجه الخصوص خلل في الغشاء الفاصل للبطارية التي تم تركيبها في مصنع سامسونغ SDI في الصين.

وبلغ عدد البطاريات التي تم الابلاغ عنها عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الانترنت بأنها تعرضت للالتماس الحراري أثناء الشحن من هذا الطراز منذ 24 أغسطس سبع وحدات، وتشكل عملية السحب هذه ضربة قوية للشركة التي تحاول الحفاظ على مركزها في سوق الهواتف الذكية بعد شهر على طرح الجهاز الجديد.

 

×