تسعى "تويتر" إلى جذب مزيد من مصممي الفيديو من خلال عرض جزء من العائدات الإعلانية عليهم في مبادرة من شأنها أيضا أن تحسن محتويات منصتها في ظل المنافسة المحتدمة خصوصا مع "يوتيوب" و"فيسبوك"

"تويتر" تعد منتجي الفيديو بمزيد من العائدات الاعلانية

تسعى "تويتر" إلى جذب مزيد من مصممي الفيديو من خلال عرض جزء من العائدات الإعلانية عليهم، في مبادرة من شأنها أيضا أن تحسن محتويات منصتها في ظل المنافسة المحتدمة في هذا المجال خصوصا مع "يوتيوب" و"فيسبوك".

وأعلنت "تويتر" في رسالة نشرت على مدونتها الرسمية عن نيتها توسيع البرنامج المعروف ب"آمبليفاي" الذي كان حكرا على بعض وسائل الإعلام بغية "مساعدة المصممين من الأطياف كلها على كسب الأرباح من محتوياتهم بعدة طرق وجني عائدات على نطاق واسع".

ويمكن لمعدي محتويات الفيديو أن يختاروا نشر الإعلانات تلقائيا على جميع أعمالهم أو يحددوا الوضع الأنسب في كل حالة على حدة.

وستعرض الإعلانات قبل البدء بعرض شريط الفيديو المعني وستتقاسم "تويتر" العائدات الإعلانية مع مصممي هذا النوع من المحتويات.

ولم توضح المجموعة الأميركية تفاصيل تشارك العائدات، مكتفية بالقول إنها تقدم نسبة هي من الأعلى في القطاع. وبحسب موقع "ري/كود"، ستكتفي "تويتر" بـ 30 % من الإيرادات، في مقابل 70 % للمنتجين، علما أن منصة "يوتيوب" التابعة لـ "غوغل" تعرض 45 إلى 50 % من العائدات على منتجي الفيديو.

ولن يلزم المصممون بنشر أعمالهم بصورة حصرية على "تويتر".

وتعول حاليا خدمات التواصل الاجتماعي وغيرها من المواقع الإلكترونية كثيرا على مجال الفيديو لتطوير أنشطتها. غير أن "تويتر" لا تزال بعيدة عن "يوتيوب" و"فيسبوك" على هذا الصعيد بالرغم من جميع الجهود التي بذلتها.

وتواجه المجموعة الأميركية ضغوطات كبيرة من المستثمرين لتوسيع قاعدة مستخدميها التي لا تزال على حالها تقريبا منذ فترة مع 313 مليون مستخدم حتى نهاية حزيران/يونيو.

 

×