سنغافورة تستعين بسيارات اجرة ذاتية القيادة في تجربة هي الاولى من نوعها في العالم

سنغافورة تستعين بسيارات اجرة ذاتية القيادة في تجربة هي الاولى من نوعها في العالم

بدأت أولى سيارات الأجرة الذاتية القيادة تسير في شوارع سنغافورة الخميس في إطار تجربة محدودة النطاق هي الأولى من نوعها في العالم في خضم المنافسة المحتدمة في مجال المركبات المستقلة التي تعد تقنية ثورية.

وتجول ست سيارات أجرة تابعة للشركة الناشئة "نيوتونومي"، وهي سيارات كهربائية من طراز "رينو زوي" و"ميتسوبيشي آي-مييف"، ضمن مساحة ممتدة على أربعة كيلومترات مربعة مع مواقع محددة لها لأخذ الركاب وإنزالهم. وتحجز الرحلات بواسطة تطبيق للهواتف الذكية صممته هذه الشركة التي تتخذ في الولايات المتحدة مقرا لها.

وقال كارل إينييما رئيس هذه الشركة وأحد مؤسسيها إن "هذه التجربة تتيح فرصة رائعة للاطلاع على آراء الركاب في بيئة فعلية"، مشيرا إلى أهمية هذه المعلومات في مشروع إطلاق أسطول من المركبات المستقلة في العام 2018.

وتسير هذه المركبات المتطورة جدا بطريقة مستقلة لكن على متنها مهندس من "نيوتونومي" لمراقبة سير السيارة والتدخل عند الاقتضاء، بحسب المجموعة الأميركية.

ومن المرتقب إطلاق مبادرات أخرى في هذا المجال. فقد أعلنت خدمة "أوبر" الأميركية لسيارات الأجرة الأسبوع الماضي أنها تعتزم توفير سيارات ذاتية القيادة في مدينة بيتسبرغ الأميركية بحلول نهاية آب/أغسطس.

أما شركة "الفابت" المالكة لـ "غوغل"، فهي كشفت في أيار/مايو عن شراكة مع مصنع السيارات "فيات كرايسلر" لتطوير أسطول من المركبات المستقلة المفترض وضعها قيد الخدمة بحلول نهاية العام 2016.