اعلنت وكالة الفضاء الاميركية ناسا الاثنين انها تفكر في اقتراح من روسيا يقضي بتخفيض عدد روادها المقيمين في محطة الفضاء الدولية لكن اي قرار لم يتخذ بعد حتى الآن

ناسا تفكر في عرض روسي بتخفيض عدد الرواد في محطة الفضاء الدولية

اعلنت وكالة الفضاء الاميركية ناسا الاثنين انها تفكر في اقتراح من روسيا يقضي بتخفيض عدد روادها المقيمين في محطة الفضاء الدولية، لكن اي قرار لم يتخذ بعد حتى الآن.

وتتناوب على الاقامة في محطة الفضاء الدولية في مدار الارض فرق من الرواد يمضون هناك ما بين ثلاثة اشهر الى ستة، ويكون على متنها كل مرة فريقان كل منهما مؤلف من ثلاثة رواد. 

ويقضي الاقتراح الروسي بتخفيض عدد الرواد الروس المقيمين في الجزء الروسي من المحطة من ثلاثة الى اثنين.

وقال كينيت تود المسؤول في وكالة الفضاء الاميركية في مؤتمر صحافي ان الروس "يفكرون في احتمال تخفيض عدد روادهم في المحطة الى اثنين" وانهم ابلغوا هذه الفكرة الى الشركاء في المحطة.

ويتشارك في تشغيل المحطة التي تسبح على ارتفاع نحو 400 الف متر عن سطح الارض الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي واليابان.

والهدف من هذا الاقتراح تقليص نفقات ارسال الرواد الى الفضاء وايضا رحلات تزويد المحطة بالمؤن.

وقال تود "سندرس هذا الاقتراح كما نفعل عادة، وسنقيم حسناته وسيئاته وامكانية ان يؤثر على برنامج العمل في المحطة، وقبل كل ذلك تأثيره على امن الرواد".

في العام 1998 اطلق اول جزء من المحطة الى الفضاء في 20 تشرين الثاني/نوفمبر، واضيفت الاقسام الاخرى تباعا حتى اصبحت مساحة المحطة تعادل مساحة ملعب كرة قدم.

وبلغت تكاليف المحطة التي تجري فيها ابحاث علمية في ظل انعدام الجاذبية في مدار الارض 100 مليار دولار.

وتتناوب فرق رواد الفضاء على الاقامة فيها منذ العام 2000، ويستمر العمل بها الى العام 2024.

 

×