"مايكروسوفت" تشتري خدمة "بيم" المتخصصة في بث جولات ألعاب الفيديو

"مايكروسوفت" تشتري خدمة "بيم" المتخصصة في بث جولات ألعاب الفيديو

اشترت "مايكروسوفت" خدمة "بيم" المتخصصة في بث جولات ألعاب الفيديو على الانترنت، بحسب ما كشفت المجموعتان.

ومن شأن هذه الصفقة التي لم يكشف عن تفاصيلها المالية أن تساعد "مايكروسوفت" على منافسة منصات أخرى تعتمد تقنية البث التدفقي في مجال ألعاب الفيديو، من قبيل "تويتش" التابعة ل"أمازون" و"يوتيوب غيمينغ" التابعة ل "غوغل/ألفابت".

وتقدم شركة "بيم" التي تتخذ في سياتل مقرا لها "خدمة ابتكارية وتفاعلية ... عززت من استخدام تقنية البث التدفقي في مجال العاب الفيديو وارتقت بها من تجربة سلبية يتم في إطارها التفرج على الدورات والتعليق على أداء اللاعبين إلى أخرى تفاعلية تسمح للمتفرج بالمشاركة في الوقت الفعلي"، على ما قال تشاد غيبسون أحد المسؤولين عن قسم ألعاب الفيديو في "مايكروسوفت اكس بوكس لايف" في رسالة نشرت على مدونة المجموعة.

وقال غيبسون "مع بيم لا نكتفي بالتفرج على لاعبينا المفضلين بل نلعب معهم"، مشيرا إلى أن هذه الصفقة "تدعم التزامنا جعل اكس بوكس لايف أكثر انفتاحا ومتعة".

ومن المزمع أن ينضم طاقم "بيم" إلى قسم "اكس بوكس" في مقر "مايكروسوفت" في ريدموند تحت إدارة مات سالسامندي مدير الشركة وأحد مؤسسيها، على ما جاء في بيان صادر عن "بيم".

وأكد سالسامندي أن الأمور لن تتغير على الفور بالنسبة إلى مستخدمي "بيم" البالغ عددهم 100 ألف والذين جذبتهم الخدمة منذ إطلاقها في بداية العام وسيبقى في وسعهم استخدام التطبيق مع أي لعبة يريدونها وعلى أي منصة.

وتعتبر تقنية البث المباشر لجولات ألعاب الفيديو التي يتنافس فيها عدة لاعبين سوقا طور الازدهار تهيمن عليها حاليا "تويتش". وقد دفعت "امازون"  حوالى مليار دولار سنة 2014 لشراء هذا التطبيق الذي يضم 100 مليون مستخدم. وحذت "غوغل" حذوها في العام التالي مع إطلاق "يوتيوب غيمينغ".