"فيسبوك" مهددة بتصحيح ضريبي تصل قيمته الى خمسة مليارات دولار في الولايات المتحدة

"فيسبوك" مهددة بتصحيح ضريبي تصل قيمته الى خمسة مليارات دولار

اعلنت مجموعة فيسبوك في وثيقة مقدمة الى لجنة العمليات في البورصة الاميركية انها قد تدفع ثلاثة الى خمسة مليارات دولار في عملية تصحيح ضريبي في الولايات المتحدة.

وأجرت هيئة الضرائب الاميركية (آي ار اس) تدقيقا في حسابات فيسبوك للسنوات الممتدة من 2008 الى 2013 ما اظهر وجود تقديرات مخففة لحجم اصولها لسنة 2010 عندما نقلت جزءا من انشطتها الى شركة موجودة في ايرلندا.

وإذا ما تم توسيع نطاق هذا القرار ليشمل السنوات التالية، قد يتعين على "فيسبوك" دفع ثلاثة الى خمسة مليارات دولار كتصحيح ضريبي، وفق الوثيقة المقدمة الى لجنة العمليات في البورصة الاميركية.

كذلك اشارت الوثيقة الى ان "فيسبوك" لا تؤيد رأي هيئة الضرائب وتعتزم التقدم بطعن امام محكمة مكلفة النظر في الشؤون الضريبية.

وكانت "فيسبوك" اعلنت الاربعاء عن ارباح ربعية قياسية مع اكثر من ملياري دولار من الارباح الصافية موضحة أن عدد مستخدمي شبكتها بلغ 1,71 مليار في نهاية حزيران/يونيو.

كما أن وثائق قضائية تم الاعلان عن مضمونها مطلع تموز/يوليو كشفت وجود هذا التحقيق لهيئة الضرائب الاميركية الذي أكدته "فيسبوك".

وبحسب هذه الوثائق، تبدي الادارة الضريبية الاميركية اهتماما خاصا بنقل "فيسبوك" الى ايرلندا حقوقها بشأن انشطتها في العالم باستثناء تلك الخاصة بالولايات المتحدة وكندا.

وغالبا ما يتم اختيار ايرلندا مقرا اوروبيا للشركات الكبرى بفضل نسبة الضريبة على ارباح الشركات (12,5 %) وهي الادنى في الاتحاد الاوروبي.

 

×