فيسبوك تطلق طائرتها من دون طيار "اكويلا" في رحلة تجريبية

فيسبوك تطلق طائرتها من دون طيار "اكويلا" في رحلة تجريبية

اعلن موقع فيسبوك انه نجح في اختبار طائرته من دون طيار "اكويلا" التي تعقد عليها الامال لتوسيع نطاق شبكة الانترنت الى المناطق النائية من الارض.

وقال جاي باريك كبير المهندسين في فيسبوك في رسالة نشرت على الموقع الالكتروني للمجموعة "نجحنا قبل اشهر في جعل نموذج مصغر من الطائرة يحلق، لكننا هذه المرة نجحنا في ذلك مع نموذج بالحجم الحقيقي".

واقلعت الطائرة من قاعدة عسكرية في اريزونا جنوب غرب الولايات المتحدة، تستخدم عادة في المهمات التجريبية.

 والهدف من هذه الطائرات التي تعمل بالطاقة الشمسية توسيع تغطية شبكة الانترنت عبر الاتصال بالليزر بمحطات البث الارضي او بالاقمار الاصطناعية.

وتعمل مجموعة "غوغل" الاميركية على مشروع مماثل يحمل اسم "الفابيت"، ولكن باستخدام مناطيد.

وحلقت طائرة "اكويلا" في هذه الرحلة التجريبية الاولى على مدى 96 دقيقة، بحسب فيسبوك.

وقال جاي باريك "سنعمل على دفع اكويلا الى اقصى الحدود مع سلسلة طويلة من التجارب في الاشهر والسنوات المقبلة".

وتتكون الطائرة من جناح كبير من الالياف الكربونية يعادل باع جناح طائرات بوينغ 737، لكن وزنها اقل من وزن سيارة صغيرة.

والهدف المحدد لهذه الطائرات هو ان تحلق لمدة ثلاثة اشهر بتحكم ذاتي.

وتأمل فيسبوك بتوسيع نطاق شبكة الانترنت لتصبح متاحة لاربعة مليارات شخص، اي ما يعادل 60 % من سكان الارض، ما زالوا محرومين من هذه الخدمة، ولاسيما في البلدان النامية.

 

×