شعار خدمة "نتفليكس" للبث التدفقي

"نتفليكس" ستعرض الموسم الجديد من "ستار تريك" في 188 بلدا

أعلنت خدمة "نتفليكس" للأفلام وأشرطة الفيديو على الانترنت عن عزمها عرض الموسم الجديد من مسلسل "ستار تريك" في 188 بلدا.

وستتيح المنصة الأميركية كل حلقة من الموسم الجديد لمدة 24 ساعة بعد عرضها على خدمة الاشتراك المدفوعة الأجر في شبكة "سي بي اس" التلفزيونية الأميركية.

غير أن "نتفليكس" لن تقدم المسلسل في الولايات المتحدة وكندا حيث سيكتفي محبو هذه السلسلة بمشاهدتها على "سي بي اس".

وقال شون كاري نائب رئيس الخدمات التلفزيونية العالمية في "نتفليكس" في بيان إن "+ستار تريك+ هو من أشهر المسلسلات في تاريخ الإنتاج التلفزيوني الأميركي وإنه لمن دواعي سرورنا التعاون مع +سي بي اس+ لعرضهه لجميع محبيه في أنحاء العالم أجمع".

ومن المرتقب أن يبدأ تصوير الموسم الجديد في أيلول/سبتمبر في تورونتو، على أن تعرض أولى الحلقات في كانون الثاني/يناير 2017. وهو الموسم الأول للمسلسل منذ 10 سنوات مع مركبة مختلفة وشخصيات جديدة.

ويشمل العقد المبرم بين "نتفليكس" و"سي بي اس" الحلقات السابقة من المسلسل البالغ عددها 727.

وقد لقيت سلسلة "ستار تريك" نجاحا كبيرا في السبعينات والثمانينات. وتمحور الجزء الأول منها على قصة طاقم يسافر على متن مركبة فضائية لاستكشاف عوالم جديدة.

وتندرج صفقة "نتفليكس" هذه في سياق الطلب المتزايد على الإنتاجات التي تعرض بتقنية البث التدفقي.

وتضم الخدمة الأميركية نحو 81 مليون مشترك في 190 بلدا، أكثر من نصفهم هم من الولايات المتحدة.