زوار معرض 'إلكترونك إنترتاينمت إكسبو' 'إي 3' في لوس انجليس في 18 يونيو 2015

قطاع العاب الفيديو يبحث عن زخم جديد في معرض "اي 3" في لوس انجليس

من شأن تكنولوجيا الواقع المعزز والبث التدفقي والألعاب المفصلة على قياس شاشات الهواتف الذكية أن تعطي زخما جديدا لقطاع ألعاب الفيديو الذي يعقد المعرض السنوي المخصص له "إلكترونك إنترتاينمت إكسبو" (إي 3) اعتبارا من الثلاثاء في لوس أنجليس.

ولا شك في أن الألعاب الضاربة ستبقى هذه السنة محور هذا الملتقى السنوي المخصص لألعاب الفيديو، غير أن القطاع يبحث عن سبل للتكيف مع التغيرات في العادات.

ويقول سكون شتاينبرغ الذي يتتبع أحدث الصيحات في هذا المجال في شركة "تيكسافي غلوبال" للاستشارات إن "ألعاب الفيديو أصبحت بالفعل تجربة تشاركية وحدثا يستقطب المتفرجين".

ومن المتوقع أن تركز الأنظار هذه السنة أيضا على تقنية الواقع الافتراضي، مع عروض لخوذات الواقع الافتراضي "أوكولوس ريفت" من "فيسبوك" و"فايف" من "اتش تي سي".

ومشاركة "سوني" التي تهيمن على القطاع مرتقبة جدا في معرض "اي 3" ويتوقع الخبراء ان تكشف خلاله عن خوذة للواقع الافتراضي مع موعد صدورها وسعرها.

ومن المرتقب أيضا هذه السنة أن تسلط الأضواء على الألعاب المكيفة بحسب مواصفات الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية.

وستتولى منصة "تويتش" التابعة للعملاق "أمازون" التي تسمح بمشاهدة جولات ألعاب فيديو بتقنية البث التدفقي نقل فعاليات "إي 3" مباشرة، تماما مثل "يوتيوب" التي أوضحت في بيان أن "معرض +إي 3+ هو حدث ينبغي ألا يفوته هواة ألعاب الفيديو، وهو يرسم ملامح القطاع ... خلال الأشهر الاثني عشر المقبلة".

- "دور أكثر تخصصا" -

غير أن كل هذه المستجدات لن تدفع بالأوزان الثقيلة في القطاع إلى التخلي عن الأجهزة التي ساهمت في نجاحها خلال معرض "إي 3".

وبحسب سكوت شتاينبرغ، "كثيرة هي الجهات الفاعلة التي ستكشف خلال المعرض عن إعلانات مفاجئة وسيسعى مطورو المواد المعلوماتية إلى دعم هذا الزخم".

وقد باعت "سوني" أكثر من 40 مليون وحدة من أجهزتها "بلايستايشن 4" لألعاب الفيديو منذ إطلاقها سنة 2013. ولم تكشف "مايكروسوفوت" من جهتها عن أرقام خاصة بمبيعات أجهزة "إكسبوكس وان" التي سوقت في المدة عينها، غير أن الخبراء يقدرون أن تكون مبيعاتها قد بلغت نصف تلك التي حققتها "بي اس 4".

ويقول ليام غالاهان المحلل لدى "ان دي بي غروب" إنه "من المشجع رؤية هذه النتائج لـ +اكس بوكس وان+ و+بي اس 4+ التي تعد أعلى بنسبة 43 % من تلك المسجلة مع الأجيال السابقة من هذه الأجهزة".

ويرجح بعض المحللين أن تكشف "مايكروسوفت" عن نسخة معدلة من جهازها خلال "اي 3" قد تكون على شكل جهاز أصغر بسعر أرخص.

وأفادت صحيفة "فاينانشل تايمز" من جهتها بأن "سوني" تعمل على نسخة جديدة من أجهزة "بي اس 4" تقدم تصاميم عالية الدقة وتتماشى مع تقنية الواقع الافتراضي، لكنها لن تقدمها خلال معرض "اي 3".

ويجمع الخبراء على أن عمالقة القطاع سيقدمون ألعابا رئيسية جديدة لإنعاش اهتمام هواة ألعاب الفيديو، لا سيما أن أجهزة "بي اس 4" و"اكسبوكس وان" دخلت في سنتها الثالثة وأن جهاز "وي يو" من "نينتندو" بات في سنته الرابعة.

وأكد عدة مطوري ألعاب فيديو عدم مشاركتهم في الدورة الحالية من المعرض، من أمثال "أكتيفيجن بليزارد" و"إلكترونيكس آرتس"، فضلا عن "نينتندو" التي ستعرض وقت انعقاد فعاليات "اي 3" نسخة جديدة بتقنية البث التدفقي من لعبتها الشهيرة "ذي ليجند أوف زيلدا".

وتوقع سكوت شتاينبرغ ختاما أن "تكتسب ألعاب الفيديو دورا أكثر تخصصا".

 

×