صورة تعبيرية

تقنية جديدة لاصطياد "الدرونز" بمطارات أميركا

طورت مجموعة شركات بريطانية مؤخرا تقنية جديدة لمكافحة ظاهرة الطائرات من دون طيار، التي يطيرها هواة في أجواء تستخدمها الطائرات المدنية وطائرات النقل، ما قد يتسبب في حوادث كارثية.

وذكرت صحيفة "التلغراف" البريطانية، الخميس، أن التقنية تستند إلى نظام دفاعي ضد الطائرات بدون طيار، إذ يرسل جهاز موجات للتشويش على الطائرات من دون طيار التي تحلق في محيط المطارات.

وأشارت الصحيفة أن التقنية الجديدة سيتم اختبارها قريبا في عدد من المطارات الأميركية، التي شهدت في الآونة الأخيرة تصاعدا في استخدام تلك الطيارات، التي يشكل تحليقها خطرا على السلامة الملاحية.

وسجلت سلطات الطيران الفيدرالية في الولايات المتحدة 600 حالة طيران لهذا النوع من الطائرات بشكل خطر، خلال الفترة من أغسطس 2015 إلى يناير 2016.

وتقول سلطات الطيران الأميركية إنها تتلقى 100 تقرير شهريا، تتعلق بطيران طائرات من دون طيار بطربقة تشكل خطورة.