×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

هل يغرق مورينيو بسبب رونالدو؟

يبدو طموح كريستيانو رونالدو بلا حدود لدرجة أن رغبته في خوض كل دقيقة من كل مباراة يلعبها ريال مدريد ربما تكون في طريقها لتصبح مشكلة لمورينيو، الذي اضطر لسحبه أمام ملقة بسبب مشكلات بدنية.

لا تبدو إصابة كريستيانو رونالدو خطيرة للغاية، إلا أن حمل المشاركة في مباريات كثيرة يبدو في طريقه إلى التأثير فيه، والجهد المبالغ فيه قد يتحول إلى صداع حقيقي في رأس ريال مدريد.

قبل نحو أسبوع تحول البرتغالي إلى اللاعب الوحيد في الدوري الإسباني الذي خاض جميع المباريات كاملة حتى تاريخه، بعد غياب إيراولا لاعب أتلتيك بلباو عن مباراة فالنسيا بسبب الإيقاف.

وبعد مباراة ملقة لم يغب رونالدو سوى عن 13 دقيقة من موسم 2010/2011، لكن الإنجاز يتصاغر أمام كم المباريات المهمة التي تنتظر ريال مدريد في الموسم.

كما كان اللاعب أساسيا في العديد من مباريات بطولة كأس الملك، وتم اتهامه في أكثر من مناسبة بعدم الرغبة في مغادرة الملعب تحت أي ظرف.

حتى لو لم تكن الإصابة خطيرة

وعلق مواطنه ومدربه جوزيه مورينيو على الأمر في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة ملقة "لو كان كريستيانو يعاني من شيء فسيكون إصابة طفيفة ... النبأ السيء كان لاعب ملقة الذي غادر الملعب على النقالة".

بدوره قال رونالدو "حدث ذلك في لعبة الهدف الأخير. أحسست به في قدمي الثابتة. إنني واثق من أن الأمر ليس خطيرا، لكننا كنا متفوقين ولم يكن للمخاطرة ما يبررها فنحن تنتظرنا أمور مهمة كثيرة".

وأكد أطباء النادي أن إصابة اللاعب في القدم اليسرى ليست شديدة الخطورة، ورغم أنها جاءت في اللعبة التي سجل خلالها هدفه الثالث في اللقاء "هاتريك"، تركت كذلك فريقه يلعب بعشرة لاعبين نظرا لأن مورينيو كان قد أجرى تغييراته الثلاثة.

وذكر التقرير الطبي لريال مدريد أن مشاركة اللاعب في المباراة المقبلة أمام راسينغ سانتاندير الأحد "مرهونة بتطور حالته".