×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

ارسنال يهدر فرصته ويكتفي بالتعادل مع سندرلاند في دوري انجلترا

اعاد ارسنال المبادرة الى منافسه مانشستر يونايتد يوم السبت بعد أن قدم أداء متواضعا ليتعادل بدون أهداف مع ضيفه سندرلاند ويهدر فرصة للتساوي مع يونايتد في صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبعد هزيمة مانشستر يونايتد أمام تشيلسي في منتصف الاسبوع الماضي كان الفوز على سندرلاند الذي خسر في مبارياته الاربع السابقة سيجعل ارسنال يتساوى مع يونايتد في الصدارة لكن الفريق اهدر الفرص القليلة التي سنحت له للتسجيل في ظل غياب الثلاثي روبن فان بيرسي وسيسك فابريجاس وثيو والكوت بسبب الاصابة رغم انه سيطر على اللقاء.

وهذه المرة الثانية هذا الموسم التي يكتفي فيها ارسنال بالتعادل مع سندرلاند.

ومع تبقي عشر جولات على نهاية المسابقة يتصدر مانشستر يونايتد الذي سيلاقي ليفربول يوم الاحد الترتيب برصيد 60 نقطة متقدما بثلاث نقاط على ارسنال.

ويأتي مانشستر سيتي الذي هزم ويجان اثليتيك متذيل الترتيب 1-صفر في المركز الثالث برصيد 53 نقطة وبفارق خمس نقاط عن تشيلسي حامل اللقب الذي يحل ضيفا على بلاكبول يوم الاثنين. ويحتل توتنهام هوتسبير المركز الخامس برصيد 47 نقطة.

وبدا ارسين فينجر مدرب ارسنال غاضبا من قرارين للتحكيم لم يكونا في مصلحة فريقه ووصفهما بأنهما "مخيبان وغير مقبولين على الاطلاق."

وقال فينجر لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "يجب أن نقبل بالامر ونواصل الكفاح. قدم اللاعبون الكثير اليوم ودافع سندرلاند بقوة شديدة ولم يقدم أي شيء على الاطلاق ونحتاج لان نتحلى بالصبر."

وأضاف "لسوء الحظ رأيت بعض الاشياء التي يصعب قبولها لكن هذا جزء من اللعبة."

وخسر برمنجهام سيتي الفريق - الذي فاجأ ارسنال وفاز عليه في نهائي كأس رابطة الاندية الانجليزية قبل ستة أيام - على يد وست بروميتش البيون المهدد بالهبوط 3-1.

وخرج وست هام يونايتد من منطقة الهبوط بفوزه 3-صفر على ستوك سيتي.
وتغلب فولهام 3-2 على بلاكبيرن روفرز بفضل هدف قبل النهاية سجله بوبي زامورا من ركلة جزاء مثيرة للجدل كما سجل ايفان كلاسنيتش هدفا قبل دقيقتين من النهاية ليفوز بولتون واندرارز 3-2 على استون فيلا وينتزع المركز السادس في الترتيب من ليفربول.

وتغلب ايفرتون 2-1 على مضيفه نيوكاسل يونايتد محققا فوزه الاول في استاد سان جيمس بارك منذ 11 عاما.

ولم يحقق سندرلاند أي فوز في ملعب ارسنال في الدوري منذ عام 1993 وسيكون سعيدا بالعودة بنقطة من استاد الامارات في لندن.

وتعادل سندرلاند مع ارسنال ومانشستر يونايتد وليفربول وهزم تشيلسي ومانشستر سيتي في بداية الموسم الحالي لكنه دخل مباراته ضد ارسنال اليوم وهو بعيد عن مستواه.

وقبل مباراته في ضيافة برشلونة الاسباني في اياب دور الستة عشر لدوري أبطال اوروبا هذا الاسبوع واخرى خارج أرضه أيضا ضد مانشستر يونايتد في دور الثمانية بكأس الاتحاد الانجليزي الاسبوع المقبل أكد فينجر أن فريقه ركز تماما على مباراته في الدوري ضد سندرلاند لكن في غياب القائد فابريجاس وفان بيرسي ووالكوت للاصابة بدا الفريق بعيدا تماما عن مستواه.

وقاد سمير نصري وجاك ويلشير أفضل هجمات ارسنال لكن اقربها للتسجيل كان في الشوط الاول حين سدد نيكلاس بندتنر كرة قوية أبعدها الحارس سيمون مانيولي.

ورفع ارسنال مستواه بعد ذلك لكنه فشل في ترجمة سيطرته على الكرة الى أهداف.

وأهدر اندريه ارشافين فرصتين جيدتين وألغي هدف سجله بداعي التسلل في حين سدد المهاجم المغربي مروان الشماخ الكرة بضربة رأس ارتدت من العارضة قبل 15 دقيقة من النهاية.

واقترب سندرلاند من تحقيق فوز مفاجيء حين سدد داني ويلبيك كرة قوية أبعدها الحارس فويتسيك شيسني.
وقال ستيف بروس مدرب سندرلاند ان ارسنال شعر بالضغط.

وأضاف في تصريح لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "اعتدنا على ذلك في اخر تسع أو عشر مباريات. انه ضغط عليهم.. الخسارة في نهائي كأس الرابطة الانجليزية لم تساعدهم."

ولعب مانشستر سيتي مباراتين أكثر من تشيلسي وتوتنهام ابرز منافسيه على المراكز المؤهلة لدوري أبطال اوروبا وكان بحاجة للفوز على ويجان.

ولم يجد سيتي صعوبة في تسجيل الهدف بعد أن فشل الحارس العماني علي الحبسي في السيطرة على تسديدة ديفيد سيلفا لتسكن الكرة شباكه في الدقيقة 38.

وردت العارضة تسديدة من انطولين الكاراز مدافع ويجان في بداية الشوط الثاني لكن سيتي حافظ على تقدمه ليحقق الفوز رغم أن مستواه لم يكن مبهرا.

×