الصربي نوفاك ديوكوفيتش يرفع كاس بطولة ويمبلدون في 12 يوليو 2015

بطولة ويمبلدون: ديوكوفيتش يجدد تفوقه على فيدرر ويحرز اللقب للمرة الثالثة

احتفظ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول بلقب بطولة ويمبلدون الانكليزية، ثالث البطولات الاربع الكبرى لكرة المضرب، بفوزه على السويسري روجيه فيدرر الثاني 7-6 (7-1) و6-7 (10-12) و6-4 و6-3 في ساعتين و55 دقيقة اليوم الاحد في المباراة النهائية.

وهو اللقب الكبير الثاني لديوكوفيتش هذا العام بعد بطولة استراليا المفتوحة، والثالث له في ويمبلدون معادلا انجاز مدربه الحالي الالماني بوريس بيكر، والتاسع في مسيرته الاحترافية بعد ملبورن الاسترالية (2008 و2011 و2012 و2013 و2015) وويمبلدون (2011 و2014 و2015) وفلاشينغ ميدوز الاميركية (2011).

"قبل كل شيء، اريد القول بان اللعب امام روجيه يشكل تحديا كبيرا. هو يجبرك على تجاوز حدود قدراتك والعمل بجهد كبير من اجل الفوز باقل نقطة. انه بطل كبير، انه على الارجح خصمي الاكبر"، هذا ما قاله ديوكوفيتش (28 عاما) الذي تابع موسمه الاستثنائي حيث استعاد لقب البطولة الاسترالية مطلع العام، ثم فاز بجميع دورات الماسترز للالف نقطة التي شارك فيها، فتوج في انديان ويلز وميامي الاميركيتين، وروما ومونتي كارلو، وغاب فقط عن دورة مدريد.

وعوض ديوكوفيتش خيبة خسارته نهائي بطولة رولان غاروس الفرنسية على الملاعب الترابية قبل خمسة اسابيع وحافظ على لقبه في بطولة ويمبلدون مجددا فوزه على فيدرر بعدما كان تغلب عليه العام الماضي بعد 5 مجموعات.

وكان الصربي يتجه الى تحقيق الانجاز بأن يصبح ثامن لاعب في تاريخ اللعبة فقط ينجح بالفوز بالبطولات الاربع في الغراند سلام، فوصل الى نهائي رولان غاروس بعد ان جرد الاسباني رافايل نادال من اللقب في ربع النهائي واجتاز البريطاني اندي موراي في نصف النهائي، الا انه سقط بشكل غير متوقع بثلاث مجموعات امام السويسري ستانيسلاس فافرينكا الذي احرزه بدوره لقبه الكبير الثاني بعد ملبورن الاسترالية عام 2014.

وفضل الصربي عدم المشاركة في اي دورة بعد رولان غاروس للحصول على الوقت الكافي من الراحة، واكتفى بالتدريبات على الملاعب العشبية، وهو ما فعله في العام الماضي ايضا في طريقه الى لقبه الثاني في البطولة الانكليزية بعد 2011.

"انت تعمل بجهد كبير طيلة حياتك، تكرر يوميا ودون كلل الجهود التي تقوم بها لكي تحقق الحلم الذي يراودك بان ترفع الكأس في ارضية الملعب. انه شعور يتسبب بالقشعريرة"، هذا ما اضافه ديوكوفيتش الذي اشاد بالدور الذي قام به مدربه بيكر.

في المقابل، فشل فيدرر في الثأر لخسارته امام ديوكوفيتش في نهائي العام الماضي والتتويج بلقب البطولة الانكليزية للمرة الثامنة في مسيرته والانفراد بالرقم القياسي الذي يتقاسمه مع الاميركي المعتزل بيت سامبراس والبريطاني وليام رنشو.

وتجمد رصيد فيدرر، الذي اصبح اكبر لاعب يبلغ النهائي بعد استرالي كين روزويل (39 عاما) في 1974، عند 17 لقبا في البطولات الكبرى. علما بانه خاض النهائي العاشر في ويمبلدون والسادس والعشرين في مجموع بطولات الغراند سلام الاربع.

وهو الفوز الـ20 لديوكوفيتش على فيدرر في 40 مباراة جمعت بينهما حتى الان. كما هو الفوز الثالث للصربي على السويسري في 4 مباريات جمعت بينهما هذا العام وجميعها نهائية، حيث فاز الاخير في الاولى في دورة دبي، ورد الاول في دورتي انديان ويلز الاميركية وروما وبطولة ويمبلدون.

"انا لم العب بشكل شيء وبالتالي باستطاعتي ان اكون راضيا، هذا هو واقع الامور. حسنا فعلت نوفاك"، هذا ما قاله فيدرر بعد مراسم التتويج، مضيفا "هذه هي الرياضة، لا احد يعرف النتيجة مسبقا. حصلت على فرصتي في المجموعة الاولى وكنت محظوظا بعض الشيء في الثانية ثم حصلت على فرصة في الثالثة لكنه كان افضل مني في حسم النقاط الهامة... من البديهي اني اردت الفوز لكن نوفاك لعب بشكل جيد جدا ويستحق الانتصار. لقد لعب بشكل جيد، ليس اليوم وحسب بل خلال فترة الاسبوعين، خلال العام بأكمله، خلال العام الماضي".

وجاءت بداية المباراة قوية بين اللاعبين واستمر التعادل حتى الشوط الرابع 2-2 قبل ان ينجح فيدرر في كسر ارسال ديوكوفيتش في الشوط السادس وتقدم 4-2 لكن الصربي رد التحية مباشرة مقلصا الفارق 3-4 ثم ادرك التعادل 4-4 و5-5.

وسنحت فرصة لفيدرر لكسر ارسال ديوكوفيتش في الشوط الثاني عشر وحسم المجموعة 7-5 لكن الصربي انقذ الموقف وادرك التعادل 6-6 فارضا شوطا فاصلا حسمه في صالحه 7-1 وبالتالي المجموعة الاولى 7-6 في 45 دقيقة.

وسنحت فرصتان امام فيدرر لكسر ارسال ديوكوفيتش في الشوط الخامس لكن الاخير انقذ الموقف مرة اخرى وتقدم 3-2.

وسنحت فرصة امام ديكوفيتش لكسر ارسال فيدرر للمرة الثانية في المباراة في الشوط العاشر من المجموعة الثانية وبالتالي حسمها 6-4 بيد ان السويسري استعاد تفوقه وكسب ارساله مدركا التعادل 5-5.

واهدر فيدرر فرصة لكسر ارسال ديوكوفيتش في الشوط الحادي عشر فتقدم الاخير 6-5 قبل ان يدرك السويسري التعادل 6-6 وبالتالي الاحتكام الى شوط فاصل حسمه السويسري هذه المرة في صالحه ايضا 12-10 وبالتالي المجموعة الثانية في 65 دقيقة.

وكسر ديوكوفيتش ارسال فيدرر في الشوط الخامس من المجموعة الثالثة ليتقدم 3-2.

وتوقفت المباراة لنحو 30 دقيقة بسبب المطر قبل ان تستأنف ليتقدم ديوكوفيتش 4-2 قبل ان ينهيها في صالحه 6-4 في 32 دقيقة.

وكرر ديوكوفيتش سيناريو المجموعة الثالثة عندما كسر ارسال فيدرر في الشوط الخامس ليتقدم 3-2، ثم فعلها للمرة الثانية في المجموعة وذلك في الشوط التاسع لينهيها في صالحه 6-3 في 33 دقيقة.