رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر

رئيس الاتحاد الانجليزي ينتقد مواقف بلاتر "الغريبة"

انتقد جريج دايك رئيس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي متهما اياه باتخاذ مواقف معادية للبريطانيين وقال إن الرئيس المقبل للفيفا يتعين عليه أن يكون مختلفا تماما عن المسؤول السويسري.

وأعلن بلاتر الشهر الماضي بعد أيام قليلة من اعادة انتخابه عزمه التنحي وسط مزاعم فساد واسعة طالت مؤسسته.

وأبلغ بلاتر مجلة سويسرية يوم الخميس ان الانجليز يرغبون في رحيله وانهم "يكرهون" الفيفا لانه "لم تعد لهم سيطرة على كرة القدم"

وتأسس الاتحاد الانجليزي في 1863 وهو أقدم اتحاد لكرة القدم في العالم حيث تعد انجلترا مهد اللعبة.

وأبلغ دايك شبكة سكاي الرياضية يوم السبت "انه يكرهني ويكره وسائل الاعلام البريطانية ولا يحب الانجليز عامة ونحن لا نحبه كذلك."

وتابع "يتخذ مواقف غريبة. اعتقد انه في حالة صدمة. كان منتشيا بفوزه في الانتخابات وظن انه سيحكم الفيفا لاربع سنوات مقبلة جديدة لكنه لم يلبث سوى أربعة أيام."

واستطرد "الشيء الوحيد الذي نستطيع أن نجادل ونشتكي بشأنه هو أن الفيفا مؤسسة يضربها الفساد منذ اكثر من 40 عاما. أهم شيء الان هو مناقشة كيفية اصلاح الفيفا وليس الحديث عن بلاتر."

وسيتم اختيار خليفة لبلاتر خلال اجتماع خاص للجمعية العمومية للفيفا سيعقد بين ديسمبر كانون الاول وفبراير شباط المقبلين.

وقال دايك "حتى نعرف من سيترشح للمنصب فاننا لا ندري من هو الشخص الذي سنسانده."

وتابع "لكن تربطنا علاقة طيبة للغاية مع (رئيس الاتحاد الاوروبي ميشيل) بلاتيني وساندناه في السابق ولذلك سنرى ما الذي سيقرره."