لاعبوا تشيلي يحتفلون بفوزهم بالبطولة

تشيلي تسقط الأرجنتين في نهائي كوبا أمريكا 2015 لتتوج بأول لقب في تاريخها

توج المنتخب التشيلي بأول لقب في تاريخه بعدما تغلب على نظيره الأرجنتيني 4 - 1 بضربات الجزاء الترجيحية مساء السبت في المباراة النهائية لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية لكرة القدم بتشيلي (كوبا أمريكا 2015) في الاستاد الوطني بالعاصمة التشيلية سانتياجو.

وانتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي ليحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية التي انتهت بفوز تشيلي 4 - 1 لتتأهل للمرة الأولى في تاريخها إلى بطولة كأس القارات 2017 وتحرم الأرجنتين من إحراز اللقب الخامس عشر لها في البطولة والأول لها منذ التتويج ببطولة عام 1993.

وسجل للمنتخب الأرجنتيني ، ليونيل ميسي بينما أهدر ، جونزالو هيجواين (فوق العارضة) وايفر بانيجا (تصدى لها الحارس).

وسجل للمنتخب التشيلي ، ماتياس فيرنانديز وآرتورو فيدال وتشارلز أرانجويز وأليكسيس سانشيز.

وبدأت المباراة بمرحلة جس نبض من جانب المنتخب التشيلي الذي كثف تركيزه في الدقائق الأولى على الاستحواذ على الكرة ثم بدأ محاولات الهجوم بانطلاقات النجم أليكسيس سانشيز لكن الدفاع الأرجنتيني لم يسمح بالخطورة المبكرة على مرماه.

ودخل المنتخب الأرجنتيني في الأجواء سريعا وقدم أكثر من محاولة مبكرة عن طريق ميسي ودي ماريا لكن الحارس التشيلي لم يختبر.

افتقد لاعبو تشيلي الجرأة في التسديد شيئا ما في البداية لكن الوضع اختلف بعد الدقائق العشر الأولى وكاد صاحب الأرض يتقدم في الدقيقة 11 حيث مرر أليكسيس سانشيز عرضية لم يشتتها الدفاع بالشكل المطلوب لتصل الكرة إلى فيدال الذي سدد بقوة لكن الحارس سيرخيو روميرو تألق في التصدي لها.

وأنقذ الحارس كلاوديو برافو شباك تشيلي من هدف محقق في الدقيقة 20 حيث تلقى أجويرو الكرة من ضربة حرة نفذها ميسي وسدد برأسه لكن برافو تصدى لها ببراعة.

وتلقى المنتخب الأرجنتين صدمة في الدقيقة 29 حيث اضطر دي ماريا للخروج بسبب الإصابة ولعب إزيكيل لافيتزي بدلا منه.

وارتفعت سرعة إيقاع اللعب بشكل كبير مع دخول ربع الساعة الأخير من الشوط الأول وتفوق المنتخب التشيلي نسبيا في الهجوم لكنه اصطدم بحذر دفاعي كبير من المنافس.

وبدا المنتخب الأرجنتيني قانعا بإنهاء الشوط الأول متعادلا حيث غاب هجوميا وكثف تركيزه بشكل أساسي على الدفاع، لتنتهي أغلب محاولات تشيلي خارج منطقة الجزاء.

وكاد المنتخب الأرجنتيني يصدم أصحاب الأرض في الوقت القاتل ، حيث توغل خافيير باستوري داخل منطقة الجزاء ومرر إلى لافيتزي الذي سدد بقوة لكن الحارس تصدى للكرة بثبات لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفاجأ المنتخب التشيلي منافسه في اللحظات الأولى من الشوط الثاني حيث سدد فيدال الكرة برأسه إثر تمريرة من سانشيز لكن الحارس كان متيقظا وتصدى لها بثبات.

وتوالت المحاولات الهجومية من جانب الفريقين، مع تفوق نسبي لتشيلي، لكن كل منهما عانى من التسرع والارتباك في بناء الهجمة وصلابة دفاع الخصم.

بعدها فرض المنتخب الأرجنتيني سيطرته على الكرة بشكل أكبر لكنه ظل يعاني من افتقاد التنظيم في شن الهجمات وغابت الخطورة عن المرمى التشيلي خاصة في ظل غياب النجم ميسي عن نشاطه الهجومي المعهود.

وأهدر إدواردو فارجاس فرصة ثمينة في الدقيقة 73 حيث تلقى تمريرة من إيسلا داخل منطقة الجزاء لكنه سدد كرة ضعيفة أمسك بها الحارس الأرجنتيني بسهولة.

وفي الدقيقة 74 دفع جيراردو مارتينو باللاعب جونزالو هيجواين بدلا من أجويرو كما أجرى خورخي سامباولي المدير الفني لتشيلي أول تغيير في صفوف فريقه بإشراك ماتياس فيرنانديز بدلا من فالديفيا.

وقدم المنتخب التشيلي صحوة هجومية استمرت لدقائق هدد خلالها مرمى الأرجنتين بشكل كبير لكن الدفاع الأرجنتيني تعاون مع الحارس بشكل كبير في الحفاظ على نظافة الشباك.

وأجرى مارتينو التبديل الثالث في صفوف المنتخب الأرجنتيني في الدقيقة 81 حيث أشرك ايفر بانيجا بدلا من خافيير باستوري.

وهز إزيكيل لافيتزي شباك تشيلي في الدقيقة 85 إثر تمريرة طولية من ميسي لكن الحكم لم يحتسبها هدفا بداعي التسلل.

وجاءت أخطر فرص المباراة في اللحظات الأخيرة حيث انطلق ميسي ومرر كرة رائعة إلى لافيتيزي الذي سدد كرة ضعيفة باتجاه الزاوية البعيدة حاول هيجواين الزج بها إلى داخل المرمى لكنه سددها في الجانب الخارجي للشباك ، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل السلبي ويخوض الفريقان وقتا إضافيا.

وفي الدقيقة الخامسة من الوقت الإضافي، دفع مدرب تشيلي باللاعب أنجيلو هنريكيز بدلا من إدواردو فارجاس أملا في تنشيط الجانب الهجومي.

تفوق المنتخب التشيلي في الجانب الهجومي حيث ضغط بقوة لكن الفريق الأرجنتيني واصل فرض الرقابة اللصيقة على العناصر الهجومية لأصحاب الأرض مع البحث عن الفرصة من خلال المرتدات.

وظلت المحاولات الهجومية سجالا بين الفريقين في الشوط الثاني من الوقت الإضافي لكنها باءت بالفشل جميعها ليظل التعادل السلبي قائما حتى النهاية ويحتكم الفريقان لضربات الجزاء الترجيحية التي انتهت بفوز تشيلي 4 - 1.

 

×