المنتخب البرازيلي لكرة القدم

كوبا اميركا 2015: رسالة وداعية من نيمار الى رفاقه في "سيليساو"

وجه نجم برشلونة الاسباني نيمار رسالة وداعية الى زملائه في المنتخب البرازيلي الذي سيكمل مشواره في كوبا اميركا 2015 دون لاعب سانتوس السابق بسبب ايقافه لاربع مباريات.

"انتظرت حتى الان وبايمان وامل كبيرين امكانية ان العب مع البرازيل في كوبا اميركا المقامة حاليا. لكن لسوء الحظ لن يكون ذلك ممكنا"، هذا ما قاله نيمار في صفحته على موقع "اينستاغرام" بعد ان قرر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم عدم استئناف قرار ايقاف قائد "سيليساو".

وكان هناك توجه بحسب ما كشف مدرب المنتخب كارلوس دونغا لاستئناف قرار ايقاف نيمار بعد طرده في نهاية المباراة ضد كولومبيا (صفر-1) في الجولة الثانية من دور المجموعات بعد ان ركل الكرة على بابلو ارميرو بعد اطلاق صافرة البداية، ثم ظهر وهو ينطح جيسون موريو.

لكن الاتحاد البرازيلي توصل الى قرار الرضوخ للعقوبة ما يعني بان نيمار لن يتمكن من اكمال المشوار مع المنتخب الذي بلغ الاحد الدور ربع النهائي بعد فوزه في الجولة الثالثة الاخيرة من دور المجموعات على فنزويلا 2-1.

"بعد الاجتماع الذي حصل مساء الاحد بين نيمار والطاقم التدريبي لمنتخب البرازيل، قرر الاتحاد البرازيلي الخضوع للعقوبة الصادرة عن اتحاد اميركا الجنوبية بايقاف اللاعب لاربع مباريات وبالتالي انهاء مشواره في كوبا اميركا"، هذا ما قاله الاتحاد البرازيلي في بيان، مضيفا "يأسف الطاقم التدريبي للبرازيل لخسارة لاعب مهم اخر في بطولة هذا العام".

وواصل "نيمار سيغادر (امس) الاثنين الوفد البرازيلي المتواجد في فندق شيراتون في سانتياغو".

وكشف نيمار الذي يختبر مجددا شعور الابتعاد عن المنتخب في بطولة كبرى بعد ان اضطر "سيلسياو" لاكمال مونديال صيف الماضي على ارضه دون نجم برشلونة بسبب كسر تعرض له في ظهره خلال الثواني الاخيرة من مباراة الدور ربع النهائي ضد كولومبيا بالذات، بان الاكتفاء بالتمارين وعدم اللعب مع زملائه "يقتلني من الداخل".

وواصل "اعلم بان تواجدي في الفريق امر مهم لكن على اللاعبين الاخرين ان يركزوا الان واكثر من اي وقت مضى على المباريات المقبلة. بغض النظر عن مكان تواجدي من الان وصاعدا، انا سأكون دائما مع سيليساو، لكن البقاء هنا (في تشيلي) من اجل التمارين وحسب يقتلني من الداخل. لن استمتع بذلك. من المحزن جدا ان اتمرن دون ان احضر نفسي لشيء (مباراة) وهذا الوضع قد يقودني الى التعرض لاصابة عن طريق الخطأ مما سيزيد صعوبة الامر بالنسبة لي".

وتابع نيمار الذي قدم موسما استثنائيا مع برشلونة وساهم في قيادته الى احراز ثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري ابطال اوروبا: "البقاء مع الفريق قد يؤثر على عامل التركيز وقد يشتت لاهتمام بالهدف الاساسي وهو الفوز بالبطولة. اعتذر من زملائي لاني وضعت نفسي في هذا الموقف. اتمنى التوفيق للبرازيل".

ومن المؤكد ان نيمار الذي تابع من المدرجات مباراة الاحد ضد فنزويلا (1-2) في الجولة الاخيرة من الدور الاول، وضع نفسه في هذا الموقف بسبب ردة فعله المتهورة والتي انتقده عليها نجم المنتخب السابق رونالدو الذي قال لشبكة "غلوبو" البرازيلية: "ما قاله ليس مبررا وما فعله ايضا. يمر حاليا في فترة صعبة".

وتابع هداف برشلونة وريال مدريد الاسبانيين سابقا: "يتصرف بعدوانية مفرطة راهنا ولا يتقبل حدوث اي شيء. عندما ترتدي قميص البرازيل لا يمكنك القيام بهذه الامور".

ويأمل المنتخب البرازيلي ان لا يختبر ما عاشه قبل حوالي عام على ارضه عندما اضطر لاكمال المونديال دون نيمار ما اثر كثيرا على معنويات اللاعبين وادى في نهاية المطاف الى الهزيمة المذلة امام المانيا في نصف النهائي (1-7) ثم امام هولندا (صفر-3) في مباراة المركز الثالث.

ودخل "سيليساو" الى البطولة القارية التي توج بلقبها 8 مرات اخرها عام 2007، باحثا عن استعادة ثقة جماهيره العريضة بعد "المذلة" التي عاشها على ارضه الصيف الماضي، وذلك بقياده مدربه الجديد-القديم دونغا الذي حل خلفا للويز فيليبي سكورلاي بعد نهائيات مونديال 2014.

ولم تكن بداية البرازيل في تشيلي 2015 مشجعة اذ فازت في الجولة الاولى بصعوبة على البيرو (1-2) قبل ان تتلقى امام كولومبيا هزيمتها الاولى منذ وصول دونغا، ما جعلها في وضع حرج لكنها تمكنت ورغم غياب نيمار من حسم مواجهتها مع فنزويلا (2-1) ومواصلة مسعاها لتكرار سيناريو نسخة فنزويلا 2007 حين توجت باللقب القاري الخامس والاخير بقيادة دونغا بالذات من خلال الفوز على الغريمة الارجنتين بثلاثية نظيفة.

وستكون الباراغواي وصيفة بطلة 2011 العقبة التالية في مشوار البرازيل عندما تتواجهان السبت في الدور ربع النهائي في اعادة لمباراتهما في الدور ذاته من النسخة الماضية حين خسر "سيليساو" بركلات الترجيح بعد تعادلهما صفر-صفر في الوقتين الاصلي والاضافي.

 

×