فضائح فيفا: رئيس الاتحاد الليبيري ينوي الترشح لانتخابات رئاسة الاتحاد الدولي

فضائح فيفا: رئيس الاتحاد الليبيري ينوي الترشح لانتخابات رئاسة الاتحاد الدولي

اعلن رئيس الاتحاد الليبيري لكرة القدم موسى بيليتي نيته الترشح لانتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" معتبرا ان المنظمة التي يعصف بها الفساد بحاجة الى "قائد عظيم".

ويرئس بيليتي (48 عاما) اتحاد بلاده منذ 2010، واصبح ثاني شخص بعد البرازيلي زيكو يعلن نيته خلافة السويسري جوزيف بلاتر المنتخب لولاية خامسة متتالية نهاية الشهر الماضي قبل ان يعلن نيته التنحي لدى انعقاد كونغرس فيفا المقبل.

وقال بيليتي الذي يعمل في قطاعي النفط والغاز وكان داعما للقطري محمد بن همام في انتخابات 2011 ضد السويسري جوزيف بلاتر قبل ايقاف رئيس الاتحاد الاسيوي مدى الحياة، لشبكة "بي بي سي" البريطانية "افريقيا تمتلك اكبر كتلة تصويتية في الاتحاد الدولي ويجب ان نتولى القيادة لجمع كرة القدم".

وتابع بيليتي الذي اوقفه الاتحاد الافريقي عام 2013 لخرقه قوانين تتعلق باستخدام وثائق سرية وهي عقوبة اعتبرها نتيجة معارضته قيادة الاتحاد القاري "نتفق جميعنا ان كرة القدم تواجه لحظات صعبة، ومن اللحظات الصعبة ينبثق القادة الكبار".

واعلن بلاتر انه ينوي التخلي عن منصبه بعد 17 عاما على رئاسة اكبر منظمة رياضية في العالم، في خضم فضائح فساد من العيار الثقيل تضرب اروقتها.

واضاف بيليتي "تحدثت تقريبا مع نحو ستة رؤساء اتحادات في افريقيا واملك دعمهم. اذا شعرت بان افريقيا لن تدعمني، لن اتقدم بترشحي".

ويتوقع ان تقام انتخابات رئاسة فيفا بين كانون الاول/ديسمبر 2015 واذار/مارس 2016.

 

×