الاميركية سيرينا وليامس ترفع كأس بطولة رولان غاروس

بطولة رولان غاروس: سيرينا تحرز اللقب العشرين في البطولات الكبرى

احرزت الاميركية سيرينا وليامس المصنفة اولى لقبها العشرين في الغراند سلام لكرة المضرب بعد تتويجها بلقب بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الاربع الكبرى، على ملاعب رولان غاروس بفوزها على التشيكية لوسي سافاروفا الثالثة عشرة 6-3 و6-7 (2-7) و6-2 اليوم السبت في المباراة النهائية.

وكسبت سيرينا المجموعة الاولى بسهولة 6-3 في 31 دقيقة بعدما كسرت ارسال التشيكية في الشوط الرابع (3-1)، وكانت في طريقها الى تحقيق فوز سهل عندما تقدمت 4-1 في الثانية بعدما كسرت ارسال منافستها مرتين في الشوطين الاول والرابع وكانت لديها فرصتان لحسم الشوط السادس في صالحها والتقدم 5-1 لكن سافاروفا كسرت ارسالها مرتين مدركة التعادل 4-4 ثم تقدمت للمرة الاولى 5-4 قبل ان تستعيد سيرينا توازنها وتدرك التعادل 5-5 ثم كسرت ارسال التشيكية للمرة الثالثة في المجموعة لتتقدم 6-5 لكن سافاروفا ردت التحية مدركة التعادل 6-6 وفارضة شوطا فاصلا كانت الكلمة الاخيرة فيه لسافاروفا 7-2 لتنهي المجموعة 7-6 في 58 دقيقة.

وتابعت سافاروفا انتفاضتها وكسرت ارسال سيرينا في الشوط الاول وتقدمت 1-صفر ثم 2-صفر، لكن سيرينا ردت التحية في الشوط الرابع مدركة التعادل 2-2 ثم كسرت ارسال التشيكية للمرة الثانية في الشوط السادس لتتقدم 4-2 ثم 5-2 قبل ان تكسره للمرة الثالثة في الشوط الثامن وتنهي المجموعة في صالحها 6-2 في 32 دقيقة.

وهو الفوز التاسع لسيرينا على سافاروفا في 9 مباريات جمعت بينهما منذ عام 2007.

وهو اللقب الثالث لسيرينا في رولان غاروس بعد عامي 2002 و2013 والعشرون في البطولات الاربع الكبرى وال67 في مسيرتها الاحترافية.

واقتربت سيرينا (33 عاما) التي خرجت مبكرا العام الماضي امام مواطنتها سلوان ستيفنز قبل ان تثأر منها هذا العام بالفوز عليها في ثمن النهائي، من الرقم القياسي في عدد الالقاب في الغراند سلام الذي تحمله الالمانية شتيفي غراف (22 لقبا) وذلك منذ اعتماد نظام الاحتراف في 1968.

كما هو اللقب الكبير الثاني لسيرينا هذا العام بعد بطولة استراليا المفتوحة مطلع العام الحالي.

وتتطلع سيرينا، التي توجت بثلاثة القاب حتى الان هذا الموسم بعد دورة ميامي في آذار/مارس الماضي، الان الى الظفر باللقبين الكبيرين المتبقيين هذا الموسم (ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز) لتجمع الالقاب الاربعة في موسم واحد وهو انجاز حققته 3 لاعبات فقط حتى الان هن مواطنتها مورين كونولي (1953) والاسترالية مارغاريت سميث كورت (1970) وغراف (1988).

وسبق لسيرينا ان احرزت الالقاب الاربعة على التوالي لكن في عامين مختلفين (2002 و2003)، وقد يتكرر انجازها في حال تتويجها ببطولة ويمبلدون في تموز/يوليو المقبل.

وهو اللقب الكبير الثالث على التوالي للاميركية بعد فلاشينغ ميدوز 2014 واستراليا 2015 وبالتالي فانها كررت انجاز مواطنتها مونيكا سيليش عامي 1991 و1992.

اما الثنائية الافتتاحية (استراليا وفرنسا)، فسبق لاربع لاعبات فقط تحقيقها منذ 1968 اخرهن الاميركية جنيفر كابرياتي عام 2011، وقلبها كورت وغراف وسيليش.

ولم تخسر سيرينا اي نهائي في البطولات الاربع الكبرى منذ فلاشينغ ميدوز عام 2011، وهي فازت بالمباريات النهائية السبع الاخيرة التي خاضتها وحصدت 20 لقبا كبيرا من اصل 24 مباراة نهائية في الغراند سلام.

في المقابل، فشلت سافاروفا، التي باتت اول تشيكية تصل الى نهائي البطولة الفرنسية منذ هانا ماندليكوفا التي فازت باللقب عام 1981، في تتويج مشواره الرائع في البطولة وبلوغها المباراة النهائية لاحدى البطولات الاربع الكبرى للمرة الاولى في مسيرتها الاحترافية، وذلك بعدما جردت الروسية ماريا شارابوفا الثانية من اللقب في الدور ثمن النهائي، ثم تغلبت على الصربية انا ايفانوفيتش بطلة عام 2008 في دور الاربعة.

وكان افضل انجاز لسافاروفا في رولان غاروس وصولها الى الدور الرابع في 2007 و2014.

يذكر ان سافاروفا ضمنت للمرة الاولى في مسيرتها مركزا في لائحة اللاعبات العشر الاوليات في التصنيف العالمي للاعبات المحترفات بعد البطولة مباشرة.

 

×