مصافحة بين فافرينكا وتسونغا بعد انتهاء المباراة

بطولة رولان غاروس: فافرينكا يسرق حلم تسونغا

سرق السويسري ستانيسلاس فافرينكا المصنف ثامنا حلم الفرنسي جو ويلفريد تسونغا الخامس عشر بخوض نهائي بطولة فرنسا المفتوحة لكرة المضرب، ثاني البطولات الاربع الكبرى، لاول مرة في مسيرته بفوزه عليه 6-3 و6-7 (1-7) و7-6 (7-3) و6-4 اليوم الجمعة على ملاعب رولان غاروس.

ويلتقي فافرينكا (30 عاما) في النهائي الصربي نوفاك ديوكوفيتش الاول او البريطاني اندي موراي الثالث.

وهذه ثاني خسارة لتسونغا (30 عاما) في نصف النهائي في باريس بعد 2013 امام الاسباني دافيد فيرر، فعجز ان يتابع المشوار كي يصبح اول فرنسي يحرز لقب الدورة منذ يانيك نواه في 1983 واول فرنسي يبلغ النهائي منذ هنري لوكونت في 1988.

اما فافرينكا فقد تابع مشواره املا ان يحرز لقبه الثاني في البطولات الكبرى بعد ملبورن الاسترالية مطلع العام الماضي.

وفي ظل حرارة مرتفعة، كان فافرينكا الاكثر تأقلما مع المباراة والارضية الترابية في العاصمة الفرنسية.

وشرح فافرينكا: "كانت معركة كبيرة، صعبة جسديا وكانت النقاط قوية من الطرفين. كان يمكن ان تنعكس النتيجة في اي لحظة، والطقس كان حارا للغاية. انا سعيد جدا للتأهل".

وكان فافرينكا اكثر واقعية من تسونغا الذي اهدر الكثير من الفرص (كسر ارسال خصمه مرة واحدة من 17 محاولة).

وحقق فافرينكا بداية قوية، وكاد يعززها لولا تراجع ارساله في المجموعتين الثانية والثالثة.

من جهته، عانى تسونغا في الارسالات الثانية ولم يحرز سوى 29% من نقاطه في المجموعة الاولى التي انتهت 6-3 للسويسري.

وبعد ان كان متقدما 4-2 في الثانية، تراجع ارسال فافرينكا (31%من الكرات الاولى)، فعادل تسونغا 4-4 ثم انقذ 5 كرات حاسمة عندما كانت النتيجة 5-5 بفعل ارسالاته القوية، قبل ان يحسم الشوط الفاصل "تاي بريك" بسهولة 7-1.

وفي المجموعة الثالثة، عانى فافرينكا من الحر قبل انقاذ اربع كرات في الاشواط الاولى على ارساله، قبل ان يستدعي الطبيب لمعالجة تقرحات في يده اليمنى.

واستفاد فافرينكا من عدم قدرة تسونغا على حسم النقاط الثمينة واذاقه من طعم الشوط الفاصل ليتقدم 2-1.

وفي مطلع المجموعة الرابعة، انتزع ارسال تسونغا قبل ان يدافع عن 5 ارسالات ساحقة ويفوز في المباراة.

 

×