صورة ارشيفية

الاتحاد الآسيوي: دعوا قطر تنظم المونديال

جدد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم دعمه إقامة كأس العالم عام 2022 في قطر بعد تصاعد وتيرة التصريحات المتعلقة بها عقب استقالة رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر.

وجاء في بيان للاتحاد القاري اليوم الخميس "يؤكد الاتحاد الآسيوي أن كرة القدم لعبة عالمية يجب ألا تحصر نفسها بحدود جغرافية، وأن منطقة الخليج تعتبر منطقة تحفل بأجواء حقيقية لكرة القدم، وتضم مجموعة من أبرز عشاق لعبة كرة القدم في العالم، وقطر جزء من ذلك".

وتابع "قطر2022 ستكون المرة الأولى التي تحظى فيها منطقة غرب آسيا بفرصة إظهار هذا العشق للعالم، وذلك في نهائيات كأس العالم التي ستقام للمرة الثانية في قارة آسيا".

وأضاف البيان "يؤكد الاتحاد الآسيوي وعموم أسرة كرة القدم الآسيوية وقوفهم إلى جانب قطر، حيث نتطلع جميعا لاستضافة كأس العالم والترحيب بالعالم".

واستضافت آسيا كأس العالم عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

وارتفعت حدة التصريحات خصوصا من شخصيات إنكليزية وألمانية وأسترالية التي تطالب بإعادة النظر بمنح قطر حق استضافة كأس العالم، وذلك بعد إعلان بلاتر استقالته من رئاسة الفيفا أول من أمس الثلاثاء.

وتواجه قطر انتقادات كثيرة منذ فوزها على الولايات المتحدة في التصويت لاستضافة مونديال 2022 في ديسمبر 2010، بدءا من توقيت البطولة في الصيف أو الشتاء (الذي حسم بإقامة البطولة شتاء) أو وضع العمال في البلاد أو شبهات بالفساد وغيرها. وقد فتح القضاء السويسري الاسبوع الماضي تحقيقا مستقلا عن قضية الفساد المتعلقة بمسؤولين في الفيفا يتعلق باستضافة روسيا وقطر لمونديالي 2018 و2022 على التوالي.