رجال الامن يمسكون بمتظاهرة ترفع علم فلسطين في كونغرس الفيفاالجمعة 29 مايو في زوريخ

طرد متظاهرتين مؤيديتين لفلسطين قاطعتا كلمة بلاتر خلال اعمال الجمعية العمومية للفيفا

اخرج رجال الامن متظاهرتين مؤيدتين للفلسطينيين رفعتا علم فلسطين ودعتا الى تعليق عضوية اسرائيل داخل القاعة التي كانت تعقد فيها الجمعية العمومية الخامسة والستون للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، كما ذكر صحافي من وكالة فرانس برس.

ويفترض ان تبت الجمعية العمومية الجمعة في قرار تقدمت به فلسطين ويطلب منع اسرائيل من خوض المسابقات الدولية وخصوصا معاقبتها بسبب القيود التي تفرضها على سفر اللاعبين الفلسطينيين.

وقاطعت متظاهرتان كلمة بلاتر الافتتاحية ملوحتين ببطاقات حمر امام ممثلي الفيفا بينما طالبتا بطرد اسرائيل قبل ان يصطحبهما عناصر الامن الى الخارج.

وتجمع قرابة 150 متظاهرا فلسطينيا للهتاف خارج مقر الجمعية العمومية قبل بدء اعمالها.

واعتذر بلاتر عن التاخير القصير وطلب من الحراس داخل المبنى التيقظ.

وتطالب فلسطين العضو في الاتحاد الدولي منذ العام 1998 من الجمعية العمومية طرد اسرائيل بسبب القيود التي تفرضها على تحركات اللاعبين الفلسطينيين.

كما تعارض فلسطين مشاركة خمسة نواد تقع داخل مستوطنات اسرائيلية في الاراضي الفلسطينية المحتلة في بطولة اسرائيل لكرة القدم.

ويحتاج التصويت الى تاييد غالبية ثلثي الاعضاء ال239 في الجمعية العمومية لاقراره.

وبذل المسؤولون في الفيفا جهودا كبيرة في الكواليس لتفادي التصويت حتى ان بلاتر توجه الاسبوع الماضي الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية من اجل ايجاد حل.