لاعبي فريق ارسنال خلال مباراتهم مع نادي مانشستر يونايتد

إنهاء ارسنال الموسم في المركز الثالث سيعزز من فرصه بدوري انجلترا العام المقبل

سيضمن فوز ارسنال على أرضه بعد غد الأربعاء أمام سندرلاند للفريق المركز الثالث في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم وهو ما سيخلصه من الصداع المعتاد الذي يسبق بداية كل موسم.

كما يمثل هذا تقدما على عدة أصعدة بالنسبة لفريق تجري السخرية منه بسبب "احتفاله" بإنهاء الموسم في المركز الرابع في ست من بين اخر تسع سنوات.

وبينما سيضمن الإنهاء في المركز الرابع مكانا للفريق في الدور التمهيدي لدوري أبطال أوروبا في أغسطس آب المقبل وهي عقبة تجاوزها ارسنال بالقليل من المجهود في العقد الماضي فان إنهاء الفريق في المركز الثالث يعني تأهله مباشرة لدور المجموعات لأرفع بطولات الأندية الأوروبية مكانة.

ويعني هذا ان ارسين فينجر سيخوض بداية اخف وطأة للموسم المقبل ويمكن ان يعزز تشكيلته بهدوء خلال الصيف المقبل استعدادا لخوض التحدي الصعب بالمنافسة على اللقب المحلي.

وضمن التعادل أمس الاحد أمام مانشستر يونايتد بنتيجة 1-1 لأصحاب الارض المركز الرابع وهو ما يعني ان تشكيلة لويس فان جال ستكون على موعد مع صيف مضطرب مع خوض يونايتد للقاء في الدور التمهيدي أمام منافس قوي قد يعقد من مهمة الفريق.

وقال فينجر ان مطالب الفوز على بشيكطاش التركي في مباراتين صعبتين بالدور التمهيدي في أغسطس آب الماضي شكل عاملا مساعدا في فقدان النقاط وهو ما ترك الفريق متراجعا بفارق كبير خلف تشيلسي المتصدر والذي خاض صراعا أحاديا على لقب الدوري.

وترجح الطريقة التي أنهى بها ارسنال الموسم انه قد يشكل تهديدا كبيرا لتشيلسي بقيادة جوزيه مورينيو عندما ينطلق الموسم الجديد على الرغم من شعور المدرب فينجر بالقلق.

وقال المدرب الفرنسي "من الصعب التعليق لأنك لا تعرف مدى قوة الفرق في العام المقبل. سيدخل مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وليفربول الى سوق الانتقادات لذا من الصعب التكهن."

واضاف "اعتقد أننا انهينا الموسم بعد أن حققنا تقدما في الدوري الانجليزي مقارنة بالموسم الماضي لأننا كنا نتسم بالاتساق أمام الفرق الصغيرة إلا أننا أصبحنا أكثر قوة أمام الفرق الكبيرة أيضا هذا الموسم."

وتابع "يشكل هذا أساسا جيدا للتحسن. تريد أن تكون الأول عادة إلا ان هناك 17 فريقا سيسعون لنفس المركز إلى جانبك."

 

×