جانب من المباراة

الدوري الانجليزي: موقعة يونايتد وارسنال تنتهي بالتعادل

على ملعب "اولدترافورد"، فرط يونايتد بفرصة توديع جماهيره بفوز معنوي على غريمه ارسنال الذي تجنب هزيمة ثانية على التوالي بعد سلسلة من 10 مباريات متتالية دون خسارة، وذلك بفضل هدف سجله البديل تيو والكوت قبل 8 دقائق على نهاية اللقاء.

وكان يونايتد الذي غاب عنه واين روني في اخر مباراة له لهذا الموسم بين جماهيره بسبب الاصابة فيما جلس الهولندي روبن فان بيرسي على مقاعد البدلاء امام فريقه السابق، ضمن مشاركته في الدور التمهيدي من مسابقة دوري ابطال اوروبا منذ الامس بعد خسارة ليفربول امام كريستال بالاس (1-3)، لكنه كان يمني نفسه بالمحافظة على امال التأهل المباشر حتى المرحلة الختامية التي يحل فيها ضيفا على هال سيتي لكن جاره اللدود سيتي قضى على هذا الامل قبل ان يدخل رجال فان غال الى مباراتهم مع غريمهم اللندني.

ولم يتمكن يونايتد من تحقيق ثأره من ارسنال الذي اخرجه من الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس المحلية بالفوز عليه في "اولدترافورد" 2-1 في التاسع من اذار/مارس الماضي، وهو فشل في تحقيق فوزه السادس على التوالي بين جماهيره على "المدفعجية" في الدوري، علما بانه لم يذق طعم الهزيمة امام غريمه في الدوري على "اولدترافورد" منذ 17 ايلول/سبتمبر 2006 (1-صفر).

ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر في نصف الساعة الاول حتى تمكن يونايتد من افتتاح التسجيل في اول فرصة حقيقية وذلك عندما مرر البلجيكي مروان فلايني الكرة الى اشلي يونغ على الجهة اليسرى فلعبها الاخير عرضية الى القائم البعيد حيث الاسباني اندير هيريرا الذي تلقفها "طائرة" على يسار الحارس الكولومبي دافيد اوسبينا (30).

وانتظر ارسنال حتى الدقيقة 82 ليدرك التعادل عبر البديل الكوت الذي وصلته الكرة على الجهة اليمنى للمنطقة بعد تمريرة طويلة متقنة من الويلزي ارون رامسي فسيطر عليها ثم سددها من زاوية صعبة فتحولت من المدافع البديل تايلر بلاكيت وخدعت الحارس الاسباني فيكتور فالديز الذي دخل في الشوط الثاني ايضا بدلا من مواطنه دافيد دي خيا.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- تشلسي 84 نقطة من 36 مباراة

2- مانشستر سيتي 76 من 37

3- ارسنال 71 من 36

4- مانشستر يونايتد 69 من 37

5- ليفربول 62 من 37

 

×