بلاتر يتحدث الى الصحافة في زيوريخ

بلاتر لديه "امل كبير" بحل الخلاف الكروي بين الفلسطينيين والاسرائيليين

اكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جوزيف بلاتر، اليوم الجمعة انه سيلتقي الاسبوع المقبل رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس، وان لديه "املا كبيرا بايجاد حل" للخلافات بين الاتحادين الفلسطيني والاسرائيلي.

وقال بلاتر في تصريحات لبعض وسائل الاعلام ومنها وكالة فرانس برس "سنذهب الثلاثاء الى اسرائيل للقاء رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو. وسنجري محادثات في اليوم التالي مع الرئيس عباس".

واضاف "نستطيع ان نأمل في نهاية ذلك اليوم ان تكون لدينا نتيجة ايجابية وربما حل"، داعيا اسرائيل الى "تقديم تنازلات".

وكان بلاتر التقى قبل عشرة ايام في مقر الفيفا في زيوريخ رئيسي الاتحادين الفلسطيني جبريل الرجوب والاسرائيلي عوفير عيني من اجل بحث العلاقات بين الطرفين.

ودعا الاتحاد الفلسطيني الى تعليق عضوية الاتحاد الاسرائيلي في الجمعية العمومية للفيفا المقررة في 29 ايار/مايو الحالي احتجاجا على العراقيل التي تفرضها اسرائيل على الرياضة الفلسطينية، واكد ان طلبه وضع على اجندة الاجتماع.

وكان بلاتر اعرب عن معارضته لتعليق عضوية اسرائيل قائلا: "امر من هذا النوع لا يجب ان يصل الى الجمعية العمومية للفيفا لان تعليق عضوية احد الاتحادات، بغض النظر عن السبب، يضر بمصلحة المنظمة بأكملها".

ويحتج الفلسطينيون على انشاء "خمسة اندية اسرائيلية في المستعمرات التي بنيت في الاراضي المحتلة منذ 1967، وهذه الاندية تشارك في البطولات الاسرائيلية المحلية مخالفة بذلك القانون الدولي".

كما يعاني الفلسطينيون من التضييق على رياضييهم في الاراضي المحتلة ومنعهم من التنقل بين قطاع غزة والضفة الغربية، وتفرض اسرائيل رقابة مشددة على استيراد المعدات الرياضية ما يؤثر على تحضيرات الرياضيين الفلسطينيين.

ويقوم الفيفا الذي انضم اليه الاتحاد الفلسطيني عام 1998، بالعديد من المشاريع في الاراضي المحتلة وتعهد مؤخرا باعادة بناء المرافق الرياضية التي دمرها القصف الاسرائيلي خلال الحرب على غزة في صيف 2014، ومن بينها مقر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الذي تضرر بالقصف الجوي.

واوضح بلاتر الذي يرافقه في هذه الرحلة الامين العام للفيفا جيروم فالك، "سيكون لنا لقاء الثلاثاء عند الساعة 00ر16 مع نتانياهو، وقبل ذلك محادثات مع رئيس الاتحاد الاسرائيلي عوفير عيني".

واضاف "في اليوم التالي، سنذهب الى رام الله لافتتاح ملعب في اطار برنامج التطوير، وعند الظهر سنلتقي مع الرئيس عباس".

واعتبر ان نتانياهو "لن يستقبل وفد الفيفا ما لم يكن جاهزا لتقديم تنازلات. هذا التحدي رقم واحد بالنسبة الي، وهو تحد حساس".

واكد ايضا "احاول ايجاد حل لتفادي التصويت خلال الكونغرس المقبل" للفيفا في 28 و29 ايار/مايو في زيوريخ، مشيرا الى ان الاتحادين الاسرائيلي والفلسطيني "متفقان على انه يجب تجنب مثل هذا الموقف".

وختم بلاتر (79 عاما) المرشح لولاية خامسة في الانتخابات التي ستجري اواخر الشهر الحالي، "فلسطين تنتظر اشارة من اسرائيل خصوصا في موضوع المراقبة على نقاط التفتيش".