اغويرو يحتفل بعد تسجيل الهدف الثالث في مرمى كوينز بارك رينجرز

الدوري الانكليزي: مانشستر سيتي يؤكد هبوط كوينز بارك رينجرز

فك مانشستر سيتي، بطل الموسم الماضي، الشراكة موقتا مع ارسنال في الصراع على مركز الوصيف واكد هبوط ضيفه كوينز بارك رينجرز بعدما اكتسحه 6-صفر اليوم الاحد في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

على ملعب الاتحاد، اضاف مانشستر سيتي 3 نقاط جديدة ليرفع رصيده الى 73 نقطة ويتقدم بفارق 3 نقاط على ارسنال الذي يستقبل سوانسي غدا في ختام المرحلة وفي جعبته مباراة مؤجلة مع سندرلاند.

واكد سيتي هبوط كوبنز بارك رينجرز صاحب المركز الاخير برصيد 27 نقطة الى الدرجة الاولى مع بيرنلي (29 نقطة) الذي خسر امام هال سيتي صفر-1 امس.

وسيطر لاعبو مانشستر سيتي على المجريات منذ البداية بقيادة الارجنتيني سيرخيو اغويرو الذي ارهق دفاعات الضيوف وافتتح التسجيل في وقت مبكر مستغلا سوء تفاهم بين الدفاع والحارس روبرت غرين وخطف الكرة من امام الاخير ودفعها في الشباك (4).

وتكررت محاولات رجال المدرب التشيلي مانويل بيليغريني وضاعت اكثر من 3 فرص مناسبة لزيادة الغلة قبل ان يسجل تشارلي اوستن هدفا في مرمى جو هارت الغي بداعي التسلل في اول وصول الى منطقة مانشستر سيتي (20).

وحصل اغويرو، نجم المباراة، على ركلة حرة اثر عرقلته من المدافع الايرلندي ريتشارد دان انبرى لها الصربي الكسندر كولاروف ووضع الكرة في اسفل الزاوية اليمنى هدفا ثانيا (32).

وكان التعاون في اعلى درجاته بين الاسباني دافيد سيلفا واغويرو، وكاد الاول يضيف الهدف الثاني الشخصي والثالث لاصحاب الارض اثر تمريرة في العمق من الثاني سددها جانبية ونجح غرين في ابعادها الى ركنية (36) قبل ان يتهدد مرمى جو هارت فعليا لاول مرة بتسديدة من الهولندي ليروي فير ارتدت من العارضة (38).

وفي الشوط الثاني، اضاف اغويرو الهدف الثالث لمانشستر سيتي والثاني له بعد تمريرة من المنطقة الدفاعية ارسلها سيلفا اخطأ الكوري الجنوبي سوك-يونغ يون في قطعها فاستملها الارجنتيني عند دائرة منتصف الملعب وسار بها بسرعة فائقة وواجه غرين ووضعها على يمينه (50).

وفوت فرانك لامبارد فرصة هدف رابع بعد عرضية متقنة من الارجنتيني بابلو زاباليتا امام المرمى مباشرة اطاح بها عاليا (56)، وسدد البديل الكندي ديفيد هويليت كرة مركزة طار لها جو هارت ومنع الضيوف من تقليص الفارق (58)، وسدد سيلفا من انفراد فارتطمت كرته بيد غرين (61).

وتعرض سيلفا للعرقلة من قبل المدافع ماتيو فيليبس فاحتسبت ركلة جزاء انبرى لها اغويرو واكمل بها ثلاثيته الشخصية والهدف الرابع لمانشستر (65)، رافعا رصيده الى 25 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين بفارق 5 اهداف عن اقرب منافسيه.

وحصل سيتي على ركلة ركنية لعبت على رأس البديل العاجي ويلفريد بوني ومنها الى قدم اغويرو الذي ارسلها عرضية امام المرمى الى جيمس ميلنر وضعها بسهولة في الشباك (70)، ومرر سيلفا كرة الى بوني في الجهة اليمنة اطلقها الاخير قوية من مشارف المنطقة ارتدت من القائم الايمن ووصلت الى ميلنر الذي اعادها بجانب القائم ذاته مفوتا فرصة هدف سادس (81).

وتبادل سيلفا الكرة مع اغويرو الذي مررها بدوره الى بوني فاعادها الاخير بالكعب الى سيلفا الذي انفرد وهرب من الحارس غرين وسجل في مرماه الهدف السادس لاصحاب الارض (87).

واهدر بوني فرصة الهدف السابع بعدما تلقى داخل المنطقة كرة من مواطنه يايا توريه تباطأ في تسديدها ما سمح بتدخل الدفاع وحرمانه من التسجيل (89).

ويلعب لاحقا اليوم تشلسي المتوج بطلا مع ليفربول الخامس في قمة مهمة جدا للاخير الذي يريد المحافطة على مركزه الحالي على الاقل من اجل المشاركة في الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ).

- ترتيب فرق الصدارة:

1- تشلسي 83 نقطة من 35 مباراة

2- مانشستر سيتي 73 من 36

3- ارسنال 70 من 34

4- مانشستر يونايتد 68 من 36

5- ليفربول 61 من 35

 

×