الأرجنتيني ليونيل ميسي

الصحافة الأسبانية تشيد بالأرجنتيني ليونيل ميسي بعد هدفيه في مرمى بايرن ميونيخ

أشادت الصحافة الأسبانية بالأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي نجم برشلونة بعد تسجيله هدفين لصالح فريقه في المباراة التي فاز بها مساء أمس الأربعاء بثلاثية نظيفة على ضيفه بايرن ميونيخ في نصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا.

وتصدرت صورة الساحر الأرجنتيني جميع صفحات الانترنت الإعلامية الأسبانية.

وقالت صحيفة "سبورت": "ميسي يريد أن يذهب برشلونة إلى برلين"، في إشارة إلى مدينة برلين الألمانية التي تستضيف نهائي دوري الأبطال هذا الموسم. وأضافت الصحيفة الكتالونية: "لقد قالها جوارديولا قبل اللقاء: ميسي لاعب لا يمكن إيقافه وهو ما أثبته النجم الأرجنتيني مرة أخرى بعد أن سجل هدفين .. الهدفان حطما بايرن ميونيخ خلال خمس دقائق عندما كانت المباراة تمر بأصعب لحظاتها بالنسبة لبرشلونة .. إنهما هدفان سجلهما اللاعب الأفضل في العالم والتاريخ".

وقالت صحيفة "موندو ديبورتيفو": "ليو أدى بشكل رائع في المباراة التي صمد فيها بايرن ميونيخ حتى ظهر العبقري الأرجنتيني ليحسمها بهدفين رائعين".

وأشادت أيضا الصحف الموالية لريال مدريد بأداء ميسي من خلال صفحاتها الإلكترونية، حيث قالت "أ س": "المدير الفني لبايرن ميونيخ كان يعلم أن المباراة بين فريقه وبرشلونة كانت متوازنة وأن الوحيد القادر على تغيير نتيجتها هو لاعب عبقري مثل ميسي".

وأشارت صحيفة "ماركا" إلى أن اللاعب الأرجنتيني قضى على صمود بايرن ميونيخ في ظل وجود الحارس مانويل نوير بهدفين، أحدهما يعد "فضيحة"، كما أكدت أن ميسي حسم عمليا تأهل الفريق الكتالوني بقيادة المدرب لويس انريكي.

وأصبح ميسي، بفضل الهدفين اللذين سجلهما أمس، الهداف التاريخي لبطولة دوري أبطال أوروبا برصيد 77 هدفا وبفارق هدف واحد عن البرتغالي كريستيانو رونالدو. وحقق ميسي إنجازه التاريخي أمام ناظري جوارديولا، المدرب الذي ساعده على تطوير وإخراج مهاراته الاستثنائية وأيضا في مواجهة بايرن ميونيخ الفريق الذي أطاح ببرشلونة من نفس البطولة قبل عامين بثلاثية نظيفة على ملعب الكامب نو، في ظل غياب الساحر الأرجنتيني للإصابة، ثم أكمل السباعية في ميونيخ ليذيق برشلونة هزيمة مذلة. ولذلك، لم يكن مستغربا أن يحتفل ميسي بهذا الشكل العنيف بعد تسجيل الهدف الأول الذي جاء في الدقيقة 76، عندما كانت المباراة تتأرجح بين الفريقين.

وانطلق ميسي مسرعا كالمجنون بعد تسجيل الهدف ناحية أحد أجناب الملعب، كما لو كان يوم أمس هو أخر أيام الدنيا. ولم يمر وقت طويل حتى جاء الهدف الثاني بمراوغة رائعة لمدافع الفريق البافاري بواتينج ثم لمسة سحرية للكرة لتمر من فوق الحارس مانويل نوير الذي لم يكن الساحر الأرجنتيني قد غزا شباكه حتى ليلة أمس.

وظهر جوارديولا عقب انتهاء المباراة على شاشة شبكة "كنال بلوس" التلفزيونية، وقال بصوت متهدج: "عندما يشارك مثل هؤلاء اللاعبين حينها لا يوجد الكثير للقيام به". ومن جانبها قالت شبكة "كتالونية" الإذاعية: "برشلونة تلقى هزيمة مذلة 7'صفر أمام بايرن ميونيخ منذ عامين .. مساء أمس كان فرصة رائعة للثأر من ما حدث عام 2013".

وأضافت: "برشلونة تحلى بالصبر ليلة أمس وانتظر حتى الدقائق الـ 13 الأخيرة لاختراق دفاع بايرن ميونيخ المتعب والمنهك من الإصابات".

وكالت وسائل الإعلام الكتالونية المرئية مرة أخرى المديح للنجم الأرجنتيني بعد أن سجل هدفين في لقاء أمس وصنع الهدف الثالث للبرازيلي نيمار.

وقالت شبكة "تي في 3" التلفزيونية: "لا توجد أي خطط فنية في العالم يمكنها أن توقف ميسي عندما يتألق".

وتابعت: "في الحقيقة لا يوجد أمام أي فريق الكثير ليقدمه إذا ما قرر هو تغيير دفة المباراة بهذا الشكل".

وتحدث جوزيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة عن ميسي قائلا: "لقد قلت دائما أن ميسي هو اللاعب الأفضل في العالم ولقد أثبت ذلك مرة أخرى".

ويعتبر بارتوميو أحد أبرز المرشحين في الانتخابات المقبلة للنادي الكتالوني المقرر اقامتها في تموز'يوليو المقبل، حيث يعتمد نجاحه في هذا الاختبار على ما يمكن لميسي أن يفعله لقيادة برشلونة للتويج هذا الموسم بالثلاثية: دوري الأبطال والدوري الأسباني وكأس الملك.

وبالإضافة إلى أنه أصبح الهداف التاريخي لبطولة دوري أبطال أوروبا، سجل ميسي في النسخة الحالية من البطولة عشرة أهداف خلال 11 مباراة، ليصبح مجموع ما سجله حتى الآن في الموسم الجاري 53 هدفا في جميع البطولات.