صورة تعبيرية

رابطة الدوري الاسباني ستمنع خطط اتحاد كرة القدم لتعليق المسابقات

بدأت رابطة الدوري الاسباني لكرة القدم إجراء قانونيا لإيقاف قرار الاتحاد الاسباني للعبة بتعليق المنافسات لأجل غير مسمى اعتبارا من 16 مايو أيار بعد خلاف مع الحكومة محوره قانون جديد للتفاوض الجماعي على حقوق البث التلفزيوني.

وأقر البرلمان الاسباني القانون الذي يحظى بدعم كبير من رابطة الدوري قبل أيام وسيسمح ببيع حقوق البث التلفزيوني لمنافسات كرة القدم بصورة جماعية.

غير أن اتحاد كرة القدم ورئيسه صاحب النفوق الواسع انخيل ماريا بيار واتحاد اللاعبين عارضا التشريع ودعما مساعي إيقاف المسابقات.

وستتأثر آخر جولتين في دوري الدرجة الأولى وكذلك نهائي كأس الملك بين برشلونة واتليتيك بيلباو في نهاية هذا الشهر.

وفي بيان أمس الاربعاء قالت الرابطة إن قرار الاتحاد "غير صالح" قانونيا وإنها بدأت "الإجراء الملائم مع الجهات الادارية والقانونية" لإلغائه.

وأكدت الرابطة أن القانون الاسباني يمنحها حق تنظيم مسابقات المحترفين ووضع برامج مبارياتها ودعت لمعاقبة المتورطين في التصويت على قرار تعليق المنافسات بإجراءات تأديبية.

وقالت رابطة الدوري الاسباني في البيان "تؤكد الرابطة على أهمية المرسوم الملكي الذي أقرته الحكومة الاسبانية والتأكيد على أهميته كنقطة تاريخية بالنسبة لكرة القدم الاسبانية."

وبعد اجتماع لمجلس إدارته أمس الاربعاء اتهم الاتحاد الاسباني لكرة القدم الحكومة "بعدم الاحترام" واشتكى من عدم استشارته قبل صدور قانون الحقوق التلفزيونية.

وهذا سينهي النظام السابق الذي كان يصب في صالح الفرق الكبرى مثل ريال مدريد أغنى أندية العالم من حيث الايرادات وغريمه التقليدي برشلونة متصدر دوري الدرجة الأولى الاسباني.

والدوري الاسباني هو الوحيد بين بطولات الدوري الكبرى في اوروبا الذي تبيع فيه الأندية حقوق البث التلفزيوني الخاصة بكل منها بشكل فردي.

وسيذهب 90 بالمئة من حقوق البث الجديدة لأندية الدرجة الأولى بينما ستحصل فرق الدرجة الثانية على المبلغ المتبقي.

ودعت الرابطة لاجتماع جمعية عمومية غير عادي بمشاركة الأندية المحترفة وعددها 42 في الدرجتين الأولى والثانية يوم الاثنين المقبل.

 

×