حارس نادي فيا ريال الاسباني سيرخيو أسينخو

الدوري الاسباني: فيا ريال يؤكد إصابة حارسه سيرخيو أسينخو بقطع في الرباط الصليبي للركبة للمرة الثالثة

أكد نادي فيا ريال الأسباني اليوم الخميس أن حارس مرماه سيرخيو أسينخو خضع لبعض الفحوصات الطبية أثبت إصابته بقطع في الرباط الصليبي للركبة للمرة الثالثة.

 

وتعرض أسينخو لقطع بالرباط الصليبي للركبة اليمنى خلال مباراة فريقه أمام أتلتيكو مدريد أمس الأربعاء والتي فاز بها الأخير بهدف نظيف على ملعب مادريجال.

وحدثت الإصابة أثناء قفز الحارس للإمساك بإحدى الكرات قبل أن يسقط على الأرض وتتعرض ركبته لالتواء شديد تسبب في إصابته الخطيرة.

وفطن أسينخو إلى خطورة إصابته في الحال إثر الآلام الشديدة التي هاجمته وانخرط في البكاء مستلقيا على أرضية الملعب.

وخرج الحارس الأسباني من الملعب سيرا على الأقدام يخشى من أن ينتهي به المآل إلى المصير الأسوأ، وهو ما ثبت اليوم بعد الفحوصات الطبية.

وأصيب أسينخو الذي انضم هذا الموسم إلى صفوف المنتخب الأسباني للمرة الأولى في مسيرته، بقطع في الرباط الصليبي للركبة لأول مرة عام 2010 عندما كان لاعبا في صفوف أتلتيكو مدريد.

وفي العام التالي، انتقل الحارس الأسباني إلى صفوف ملقة ليصاب مجددا بقطع في الرباط الصليبي. وأعرب أسينخو عن تفاؤله بعد علمه بخطورة إصابته الجديدة وأصدر بيانا تقدم من خلاله بالشكر لكل من يسانده في هذا الموقف، كما أبدى رغبة كبيرة في العودة للملاعب في أسرع وقت.

وقال الحارس الأسباني في بيانه: "أرغب في توجيه الشكر والامتنان إلى ألاف الرسائل التي وصلتني بعد ذيوع أمر الإصابة .. لقد تعرضت لهذا قبل ذلك وأرى نفسي قادرا على عبور هذه الأزمة".

وأضاف: "علي الآن العمل بتفاؤل للعودة مجددا للقيام بالعمل الذي استمتع به وهو لعب كرة القدم".

وفي ختام البيان، تقدم أسينخو بالشكر والامتنان للمساندة التي لمسها من جماهير فيا ريال: "أنتم رائعون .. سأعود للدفاع عن مرمانا .. كونوا على يقين من هذا".