جماهير نادي يوفنتوس تقوم بالقاء الالعاب النارية خلال المباراة مع نادي تورينو

الشرطة الايطالية: اصابة تسعة في أعمال عنف في قمة تورينو

قالت الشرطة الايطالية إن تسعة أصيبوا في انفجار ما يشتبه انها ألعاب نارية خلال مباراة قمة لكرة القدم بين تورينو ويوفنتوس اليوم الاحد.

 

وألقيت الالعاب النارية من مدرجات مشجعي يوفنتوس في بداية المباراة ضمن دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم في الملعب الاولمبي في تورينو بعدما كانت اعمال عنف اندلعت قبل ان تبدأ المواجهة.

وألقيت الالعاب النارية ردا على أشياء أخرى القتها جماهير تورينو.

واعتقل اثنان من مشجعي يوفنتوس وأحد مشجعي تورينو فيما له صلة بالواقعة خلال المباراة كما اعتقل اثنان اخران من جماهير يوفنتوس بسبب اعمال شغب خارج الملعب.

واندلع العنف قبل المباراة عندما حاول 300 من أنصار تورينو عرقلة حركة حافلة فريق يوفنتوس ومنعها من دخول مجمع الاستاد. ورشقوا الحافلة بالحجارة ما تسبب في تهشم احدى نوافذها.

وذكرت وسائل اعلام ان جماهير تورينو ألقت أيضا البيض والزجاجات.

وقالت شرطة تورينو في بيان إن لقطات فيديو سجلتها كاميرات الأمن سمحت لهم بتحديد هوية أحد المشتبه بهم الذي قد يواجه اتهامات جنائية.

ونقل موقع صحيفة لا ريبوبليكا على الانترنت عن مدير الكرة في يوفنتوس بيبي ماروتا قوله "نشجب هذا الحادث الذي يعد حلقة جديدة في أعمال العنف البغيضة."

وذكرت صحيفة جازيتا ديلو سبورت بموقعها على الانترنت ان ألعابا نارية أخرى القيت في نهاية المباراة وأصيب بسببها مشجع آخر.

وفاز تورينو بالمباراة 2-1 وهو أول انتصار يحققه على جاره الاكثر شهرة ومتصدر الدوري الايطالي في 20 عاما.

وتشهد ملاعب كرة القدم الايطالية اعمال عنف من حين الى آخر لكن السلطات هناك عملت بكل جد خلال السنوات الاخيرة للحد منها.