انتونيو فالنسيا (يمين) من مانشستر يونايتد وسيسك فابريغاس (يسار) من تشلسي في صراع على الكرة

الدوري الانكليزي: أرسنال لتأخير تتويج تشلسي

يبحث ارسنال عن تأخير تتويج تشلسي بلقب الدوري الانكليزي لكرة القدم عندما يستضيفه  الاحد في قمة منتظرة ضمن المرحلة الرابعة والثلاثين.

ويتصدر تشلسي الترتيب مع 76 نقطة من 32 مباراة بفارق عشر نقاط عن ارسنال بالذات، علما بان الفريقين يملكان مباراة مؤجلة.

ويريد المدرب الفرنسي ارسين فينغر ان تكون المواجهة الـ13 له مع مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينو جالبة للحظ، اذ فشل بالتغلب عليه في المواجهات الـ12 السابقة، وحتى لو فك نحسه الشخصي على ملعب الامارات الاحد لن يكون قادرا منطقيا بايقاف القطار اللندني نحو لقبه الخامس في الدوري والاول منذ 2010.

وبحال فوز تشلسي على جاره في العاصمة، سيكون بحاجة للنقاط الثلاث في رحلته التالية الى ليستر سيتي الاربعاء المقبل كي يضمن اللقب رسميا.

وفي وقت تصب كل الترشيحات في خانة تشلسي، الا ان ارسنال يعيش فترة رائعة، فباستثناء توديعه دوري ابطال اوروبا امام موناكو الفرنسي، حقق تسعة انتصارات متتالية في البرمير ليغ جعلته يتقدم على قطبي مانشستر، كما بلغ نهائي مسابقة الكأس حيث سيواجه استون فيلا.

ويعود لاعب وسط تشلسي ونجمه الاسباني سيسك فابريغاس الى ارض الفريق الذي امضى ثمانية مواسم في صفوفه، بينها ثلاثة قائدا للفريق.

وتمنى فينغر، الذي تلاسن مع مورينيو في مباراة الذهاب التي انتهت لمصلحة تشلسي بهدفي البلجيكي ادين هازار والاسباني دييغو كوستا في تشرين الاول/اكتوبر الماضي، الا يحصل فابريغاس على استقبال سيء: "اريد احترام جميع اللاعبين، وان يتم احترام سيسك فابريغاس عندما يأتي الى ملعبنا".

وسيكون لقلب الدفاع الالماني بير ميرتيساكر فرصة "50% باللعب" بحسب فينغر بعدما اصيب بكاحله خلال الفوز الصعب على ريدينغ 2-1 بعد التمديد في نصف نهائي الكأس على ملعب ويمبلي.

وعاد لاعبا الوسط الاسباني ميكيل ارتيتا واليكس اوكسلايد تشامبرلاين الى التمارين بعد اصابتين قويتين.

من جهته، يأمل تشلسي استعادة مهاجمه الفرنسي لويك ريمي الغائب عن اخر مباراتين بسبب الام في ربلة ساقه، فيما لا يزال كوستا بعيدا عن الممباريات واصيب المخضرم العاجي ديدييه دروغبا في كاحله.

ويعول تشلسي على جوهرته البلجيكية هازار، صاحب 18 هدفا هذا الموسم، والمرشح بقوة لخطف جائزة افضل لاعب في الموسم.

وعن اداء هازار الرائع قال زميله الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش: "هو يحلق. برأيي يخوض افضل موسوم في مسيرته. هو من نوع اللاعبين الذين اذا مررت له الكرة تتركه بمفرده. سيقوم بكل شيء، فهو لاعب مختلف".

هدف هازار في مرمى مانشستر يونايتد الاسبوع الماضي، اشعل صراع المركز الثالث بين قطبي مانشستر، اذ اصبح الفارق بين يونايتد الثالث وسيتي الرابع نقطة يتيمة، لكن يونايتد يخوض رحلة صعبة الى ارض ايفرتون الثاني عشر والذي لم يخسر في اخر خمس مباريات، فيما يستضيف سيتي استون فيلا الخامس عشر والمنتشي من بلوغه نهائي الكأس على حساب ليفربول.

اما ليفربول الخامس بفارق 7 نقاط عن سيتي مع مباراة مؤجلة، فيبدو ان امال احتلاله المركز الرابع بدأت تتقلص، وستكون مباراته على ارض وست بروميتش البيون الثالث عشر حاسمة بحال اراد الحفاظ على اماله بالتأهل الى دوري ابطال اوروبا.

ويبدو الصراع ايضا على المراكز المؤهلة الدى الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" شرسا اذ يملك ليفربول 57 نقطة بالتساوي مع توتنهام الذي يفتتح المرحلة على ارض ساوثمبتون السابع بفارق نقطة في مباراة مثيرة.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت بيرنلي مع ليستر، وكريستال بالاس مع هال، ونيوكاسل مع سوانسي، وكوينز بارك رينجرز مع وست هام، وستوك مع سندرلاند.

 

×