هرنانديز يحتفل بهدف الفوز

دوري ابطال اوروبا: هرنانديز يسجل قبل النهاية ليمنح ريال مدريد بطاقة العبور لقبل النهائي

أبقى ريال مدريد حامل اللقب على آماله في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة 11 معززا رقمه القياسي عندما سجل خافيير هرنانديز قبل النهاية ليمنح فريقه الفوز على غريمه اتليتيكو مدريد الذي طرد منه لاعب بنتيجة 1-صفر ويضمن مكانا لريال في قبل نهائي البطولة القارية.

وعقب انتهاء مباراة ذهاب دور الثمانية والتي جمعت بين الفريقين على استاد كالديرون الاسبوع الماضي بالتعادل السلبي بدا ان مباراة الاياب المتوترة التي أقيمت على استاد برنابيو تتجه نحو وقت إضافي حتى مرر جيمس رودريجيز الكرة إلى كريستيانو رونالدو في الدقيقة 88.

وارسل المهاجم البرتغالي الكرة إلى زميله هرنانديز ليسدد المهاجم المكسيكي في مرمى يان اوبلاك ليضمن الفوز لفريقه 1-صفر في مجموع المباراتين. وهذا اول انتصار لريال على اتليتيكو خلال ثماني مباريات جمعت بينهما هذا الموسم.

وشكلت هذه ضربة قاسية لاتليتيكو بقيادة مدربه دييجو سيميوني الذي كان ندا حقيقيا للفريق الذي تغلب عليه في نهائي دوري الابطال العام الماضي حتى طرد صانع اللعب التركي اردا توران بسبب حصوله على الإنذار الثاني قبل 14 دقيقة على نهاية زمن اللقاء ليسحل هرنانديز بعدها هدف الحسم.

وقال هرنانديز الذي بدت عليه السعادة الغامرة في مقابلة مع التلفزيون الاسباني "حل الدور علي لكي أسجل ولكن الفضل يعود للجميع."

واضاف اللاعب البالغ من العمر 26 عاما والذي لعب بسبب إصابة كريم بنزيمة "اتليتيكو منافس له قدره. أشكرك يا الهي. كنا من نستحق الفوز."

وغاب عن تشكيلة ريال بقيادة المدرب كارلو انشيلوتي مجموعة من اللاعبين الاساسيين مثل جاريث بيل وبنزيمة ولوكا مودريتش. ودفع انشيلوتي بهرنانديز المعار من مانشستر يونايتد في الهجوم إلى جانب رونالدو بينما تم الدفع بقلب الدفاع سيرجيو راموس ليلعب إلى الامام قليلا وتحديا في دور لاعب الوسط المدافع.

وكان لريال - الساعي لان يكون أول فريق يحتفظ بلقب دوري أبطال اوروبا تحت هذا المسمى - اليد العليا على صعيد الاستحواذ والفرص في شوط اول اتسم بالحذر.

وتصدى اوبلاك لتسديدة من رونالدو اثر ركلة حرة في الدقيقة 32 قبل أن يشق المهاجم البرتغالي طريقه قبل دقيقة على نهاية شوط المباراة الاول الا انه ضيع الفرصة رغم انه كان في موقف جيد للتسديد.

وكان اوبلاك على قدر المسؤولية في تلك الهجمة عندما خرج ليبعد تسديدة رونالدو القوية ويحول الكرة إلى ركنية.

وهدد ريال مرمى منافسه منذ بداية الشوط الثاني بعد أن مرر ايسكو الكرة الى هرنانديز الذي سدد لتذهب كرته بجوار القائم البعيد.

وتلقت آمال اتليتيكو ضربة قوية عندما حصل اردا على ثاني إنذار له بسبب التحام قوي مع راموس وبدا في حالة ذهول أثناء خروجه من الملعب في ظل تعالي صفارات الجماهير.

وسيتم سحب قرعة الدور قبل النهائي بعد غد الجمعة مع انضمام برشلونة وبايرن ميونيخ ويوفنتوس الى ريال في بلوغ الدور ذاته.

 

×