لاعبو بايرن يحتفلون بتأهلهم الى نصف النهائي

دوري ابطال اوروبا: بايرن يقلب الطاولة على بورتو ويتأهل مع برشلونة الى نصف النهائي

حقق بايرن ميونيخ الالماني الانجاز وتمكن من قلب الطاولة على ضيفه بورتو البرتغالي وبلوغ نصف النهائي باكتساحه 6-1، فيما جدد برشلونة الاسباني تفوقه على ضيفه باريس سان جرمان الفرنسي بالفوز عليه 2-صفر اليوم الثلاثاء في اياب ربع نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا في كرة القدم.

على ملعب "اليانز ارينا"، احتاج بايرن ميونيخ الى اقل من نصف ساعة لكي يعوض الخسارة التي مني بها ذهابا امام بورتو 1-3 ويتأهل الى نصف النهائي للموسم الرابع على التوالي ويحافظ بالتالي على حظوظه بتكرار سيناريو 2013 واحراز ثلاثية الدوري والكأس ودوري ابطال اوروبا.

وتذوق بورتو في مباراة اليوم ما عاشه بايرن ذهابا عندما وجد النادي البافاري نفسه متخلفا بهدفين نظيفين بعد 10 دقائق فقط، بل ان مرارة مباراة "اليانز ارينا" كانت اكبر بكثير على الفريق البرتغالي الذي اهتزت شباكه بخمسة اهداف بعد مرور 40 دقيقة فقط ثم انهى اللقاء بمعادلة اسوأ هزيمة له في تاريخ مشاركاته القارية وكانت 1-6 ايضا ضد ايك اثينا اليوناني في الدور الاول من نسخة 1978-1979 لكأس الاندية الاوروبية البطلة.

وتأتي هذه الهزيمة التاريخية في اسبوع هام جدا لبورتو الذي يصل الى الدور ربع النهائي للمرة الاولى في المواسم الستة الاخيرة، اذ انه سيتواجه مع غريمه الازلي بنفيكا حامل اللقب والمتصدر الاحد المقبل في المرحلة الثلاثين من الدوري المحلي في مباراة مصيرية كونه يتخلف عن الاخير بفارق 3 نقاط.

ومن المؤكد ان بورتو، بطل 1987 و2004، كان يمني النفس بالبناء على نتيجة الذهاب من اجل بلوغ نصف النهائي لاول مرة منذ 2004 عندما توج امام موناكو الفرنسي وكان يدربه الفذ جوزيه مورينيو، لكن النادي البافاري كشر عن انيابه اليوم رغم الغيابات الكثيرة في صفوفه وواصل مسعاه نحو احراز اللقب للمرة السادسة في تاريخه بعد اعوام 1974 و1975 و1976 و2001 و2013.

وسجل الاسباني تياغو الكانتارا (14) وجيروم بواتنغ (22) والبولندي روبرت ليفاندوفسكي (27 و40) وتوماس مولر (36) والاسباني تشابي الونسو (88) اهداف بايرن، والكولومبي جاكسون مارتينيز (73) هدف بورتو.

وخاض مدرب بايرن الاسباني جوسيب غوارديولا اللقاء بنفس تشكيلة الذهاب باستثناء تعديل وحيد طال المدافع البرازيلي المهزوز دانتي الذي ترك مكانه لهولغر بادشتوبر بعد الاداء السيء الذي قدمه قبل اسبوع في بورتو، فيما جلس لاعب الوسط باستيان شفاينشتايغر على مقاعد الاحتياط بعد تعافيه من اصابة ابعدته عن الفريق منذ اصابته امام بوروسيا دورتموند في الرابع من الشهر الحالي والتي اتبعها باصابته بالانفلونزا.

واستمر غياب النجمين الفرنسي فرانك ريببيري والهولندي اريين روبن والنمسوي دافيد الابا والمغربي مهدي بنعطية والاسباني خافي مارتينيز، فيما اشرك المدرب الاسباني لبورتو جولين لوبيتيغوي مواطنه ايفان ماركو والمكسيكي دييغو رييس لتعويض غياب البرازيليين دانيلو واليكس ساندرو الموقوفين.

وكما كان متوقعا ضغط بايرن منذ البداية وحاصر ضيفه في منطقته بحثا عن هدف مبكر وكان قريبا من الوصول الى الشباك منذ الدقيقة 10 عندما توغل توماس مولر في الجهة اليمنى قبل ان يسدد كرة قوية صدها الحارس ثم سقطت امام البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي تابعها لكن الحظ عانده بعدما ارتدت من القائم الايمن.

ولم ينتظر النادي البافاري طويلا ليفتتح التسجيل بهدف اسباني بحت جاء عبر تياغو الكانتارا بكرة رأسية اثر عرضية من خوان برنات (14)، ثم اكتملت العودة بعد دقائق معدودة عندما اضاف الهدف الثاني بكرة رأسية اخرى وهذه المرة من جيروم بواتنغ الذي وصلته الكرة على القائم الايسر اثر ركلة ركنية وتمريرة رأسية من بادشتوبر فحولها على يسار الحارس البرازيلي فابيانو (22).

ولم يكد بورتو يستفيق من الصدمة حتى اهتزت شباكه بهدف ثالث من رأسية اخرى وهذه المرة لليفاندوفسكي اثر عرضية من القائد فيليب وصلت عبرها الكرة الى مولر الذي حولها مباشرة للمهاجم البولندي الذي اودعها في وسط المرمى (27).

ووجد لوبيتيغوي نفسه مضطرا الى اجراء تعديل على خط دفاعه بعد البداية الكارثية فكان رييس الضحية حيث ترك مكانه لريكاردو (33)، لكن احدا لم يكن بامكانه ايقاف النادي البافاري الذي اضاف هدفا رابعا في الدقيقة 36 عبر مولر الذي وصلته الكرة خارج المنطقة من تياغو فسددها قوية لتتحول من الهولندي برونو اندي مارتنز وتخدع الحارس فابيانو (36).

واصبح مولر افضل هداف الماني في تاريخ مسابقة دوري ابطال اوروبا برصيد 27 هدفا وبفارق هدف عن ماريو غوميز.

وتواصل المهرجان البافاري بهدف خامس في الدقيقة 40 سجله ليفاندوفسكي اثر تمريرة عرضية متقنة من مولر، رافعا رصيده الى هدفين في المباراة و5 في نسخة هذا الموسم حتى الان.

واصبح بايرن بهذا الهدف اول فريق يسجل 5 اهداف خلال شوط واحد في الادوار الاقصائية من البطولة القارية، علما بانه سبق له ان سجل 5 اهداف في شوط واحد ثلاث مرات لكن في دور المجموعات.

وفي ظل التقدم الكبير في الشوط الاول، خاض النادي البافاري الثاني بشيء من التراخي ما سمح لبورتو في تقليص الفارق عبر الكولومبي جاكسون مارتينيز بكرة رأسية اثر تمريرة من المكسيكي هكتور هيريرا (73).

واكمل بورتو اللقاء بعشرة لاعبين في الدقائق الثلاث الاخيرة من الوقت الاصلي بعد طرد ماركانو لحصوله على انذار ثان، ثم اكتملت المعاناة بعد ان اهتزت شباكه بهدف سادس سجله تشابي الونسو في الدقيقة 88 من ركلة حرة.

وفي المواجهة الثانية على ملعب "كامب نو"، جدد برشلونة تفوقه على ضيفه باريس سان جرمان وبلغ نصف النهائي للمرة السابعة في المواسم الثمانية الاخيرة بفوزه 2-صفر، حارما بالتالي النادي الباريسي من الوصول الى دور الاربعة للمرة الثانية فقط في تاريخه بعد موسم 1994-1995.

وكان من الصعب جدا على فريق المدرب لوران بلان ان يتجنب الخروج من ربع النهائي للموسم الثالث على التوالي بسبب خسارة لقاء الذهاب 1-3 امام النادي الكاتالوني الذي سبق ان انهى مشواره منافسه في هذا الدور عام 2013 بعد تعادلهما في باريس 2-2 في مباراة ملتهبة و1-1 ايابا في "كامب نو".

ويدين برشلونة الذي يملك فرصة احراز الثلاثية هذا الموسم، بفوزه الى البرازيلي نيمار الذي سجل االهدفين (14 و34) في مباراة شهدت عودة مهاجم النادي الكاتالوني السابق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش والايطالي ماركو فيراتي الى سان جرمان بسبب الايقاف، فيما غاب القائد البرازيلي تياغو سيلفا والايطالي-البرازيلي تياغو موتا.

وضرب برشلونة باكرا حيث افتتح التسجيل منذ الدقيقة 14 اثر مجهود فردي رائع للقائد اندريس انييستا الذي توغل من منتصف ملعب فريقه وصولا الى مشارف منطقة الجزاء قبل ان يمرر كرة بينية متقنة لنيمار الذي تخطى الحارس الايطالي سلفاتوري سيريغو وسدد في الشباك الخالية، ليصبح اول لاعب على الاطلاق في تاريخ المسابقة يسجل اربعة اهداف في مرمى فريق واحد (سجل ذهابا وايابا في دور المجموعات من النسخة الحالية وفي لقاء الاربعاء الماضي)، مسجلا في طريقه هدف برشلونة الالف على الصعيد المسابقات القارية.

ورفض نيمار ان يكتفي بهذا العدد من الاهداف في مرمى النادي الباريسي اذ اضاف هدفا ثانيا في الدقيقة 34 من كرة رأسية اثر عرضية من مواطنه دانيال الفيش، ثم بقيت النتيجة على حالها لما تبقى من المباراة التي في بداية شوطها الثاني دخول تشافي هرنانديز من جهة النادي الكاتالوني، ليخوض بالتالي مباراته الـ148 في المسابقة القارية والـ53 في الادوار الاقصائية والـ170 في جميع المسابقات القارية (جميعها ارقام قياسية).

 

×