هدف بورتو من ضربة جزاء

دوري ابطال اوروبا: بورتو يعاقب بايرن ميونيخ على اخطائه الدفاعية

حقق بورتو البرتغالي حامل اللقب مرتين عامي 1987 و2004 فوزا لافتا على بايرن ميونيخ الالماني 3-1 في مباراة الذهاب من الدور ربع النهائي لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم على ملعب دراغاو مساء اليوم الاربعاء امام 50092 متفرجا.

وسجل ريكاردو كواريسما (3 من ركلة جزاء و10) والكولومبي جاكسون مارتينيز (65) اهداف بورتو، والاسباني ثياغو الكانتارا (28) هدف بايرن ميونيخ.

وتقام مباراة الاياب على ملعب اليانز ارينا الثلاثاء المقبل.

خاض بايرن ميونيخ اللقاء في غياب بعض ابرز اوراقه الرابحة وتحديدا الجناحين الهولندي اريين روبين والفرنسي فرانك ريبيري بالاضافة الى لاعب الوسط المؤثر باستاين شفاينشتايغر والظهير الايسر النمسوي دافيد الابا.

وكان المباراة مواجهة بين مدربي الفريقين بيب غوارديولا وجوليان ليبوتيغي زميلي الامس في صفوف برشلونة والمنتخب الاسباني، وقد نجح الاول في حسم الجولة الاولى في مصلحته بانتظار ماةالاياب الاسبوع المقبل.

خاض بايرن ميونيخ احدى اسوأ مبارياته في الاونة الاخيرة، في المقابل تميز بورتو بالواقعية من خلال معاقبة منافسه على كل خطأ دفاعي ارتكبه.

وضغط بورتو بقوة منذ مطلع المباراة ونجح في استغلال الاخطاء الدفاعية الكثيرة التي ارتكبها الفريق البافاري ليسجل ثلاثة اهداف وسط اداء متواضع من الحارس الدولي مانويل نوير على الرغم من تصديه لهدف محقق منتصف الشوط الثاني بتسديد من هكتور هيريرا.

وحقق بورتو بداية مثالية عندما انتزع الهاجم الكولومبي الكرة من تشابي الونسو وانفرد بحارس مرمى الفريق البافاري مانويل نوير الذي اعاقه في الدقيقة الثانية فلم يتردد الحكم في احتساب ركلة جزاء سددها ريكاردو كواريسما على يمين الحارس، ثم استغل كواريسما خطأ فادحا للمدافع البرازيلي دانتي لينفرد بنوير ويسدد كرة خادعة في الشباك.

لكن الفريق البافاري، حامل اللقب اعوام 1974 و1975 و1976 و2001 و2013، نجح في تقليص الفارق منتصف الشوط الاول عندما سدد لاعب وسطه تياغو الكانتارا العائد من اصابة ابعدته اشهر عدة فتابعها من مسافة قصيرة داخل الشباك (28).

واستمرت افضلية بورتو في الشوط الثاني ومرة جديدة استغل مارتينيز خطأ دفاعيا فادحا لجيروم بواتنغ فانفرد بنوير وراوغه قبل ان يسدد من زاوية ضيقة داخل الشباك رغم تواجد مدافعين من بايرن ميونيخ.

وسيتعين على بايرن ميونيخ تسجيل هدفين نظيفيا ايابا اذا ما اراد بلوغ دور الاربعة للمرة الرابعة على التوالي علما بانه خسر نهائي عام 2012 امام تشلسي على ملعبه، ثم احرز اللقب في نهائي عام 2013 بفوزه على جاره بوروسيا دورتموند، قبل ان يخرج بخفي حنين في نصف النهائي الموسم الماضي بخسارة فادحة على ملعبه 4-صفر امام ريال مدريد.

ويبحث بورتو، حامل لقب 1987 و2004 وبطل البرتغال 27 مرة، عن بلوغ نصف النهائي لاول مرة منذ 2004 عندما توج امام موناكو الفرنسي وكان يدربه الفذ جوزيه مورينيو.

 

×