سواريز حزين بعد الهدف الثاني لاشبيليه

الدوري الاسباني: اشبيلية يسدي خدمة لريال ويشعل المنافسة على اللقب بارغام برشلونة على التعادل

اسدى اشبيلية خدمة كبيرة الى ريال مدريد الفائز على ضيفه ايبار 3-صفر، واشعل المنافسة على اللقب بارغامه ضيفه برشلونة المتصدر على التعادل 2-2 اليوم السبت في افتتاح المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وتقلص الفارق الى نقطتين فقط بين برشلونة وريال مدريد ليحتدم الصراع أكثر على اللقب في المراحل السبع المتبقية.

ويعتبر التعادل خيبة امل كبيرة لبرشلونة الذي كان بامكانه حسم النتيجة في صالحه بسهولة كبيرة خاصة في الشوط الاول، وهو المقبل على 3 مباريات ساخنة في الايام العشرة المقبلة حيث يحل ضيفا على باريس سان جرمان الثلاثاء المقبل في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا، ثم يستضيف فالنسيا السبت المقبل في قمة نارية ضمن الليغا، قبل ان يستضيف فريق العاصمة الفرنسية في 21 نيسان/ابريل الحالي في اياب المسابقة القارية.

في المباراة الاولى على ملعب سانشيز بيخوان وامام 44500 متفرج، اهدر رجال المدرب لويس انريكه فرصة ذهبية للحفاظ على الاقل على فارق النقاط الاربع التي تفصلهم عن الغريم التقليدي ريال مدريد لانهم تقدموا بثنائية نظيفة للنجمين الارجنتيني ليونيل ميسي (14) والبرازيلي نيمار (31) واهدروا الكثير من الفرص السهلة للتعزيز خاصة في الشوط الاول.

وعاد اشبيلية الى اجواء المباراة بتقليصه الفارق عبر الدولي الارجنتيني ايفر بانيغا (38)، ثم فرض افضليته في الشوط الثاني عندما اندفع بشكل كبير بحثا عن التعادل فكان له ما اراد عبر الفرنسي كيفن غاميرو (83).

وكان التبديلان اللذان اجراهما مدرب اشبيلية اوناي ايمري بدفعه بخوسيه انطونيو رييس وغاميرو مكان فيتولو والكولومبي كارلوس باكا في الدقيقة 70 موفقين لان رييس استغل كرة خاطئة من المدافع جيرار بيكيه في منتصف الملعب فراوغ لاعبين ومررها على طبق من ذهب الى اليكس فيدال الذي توغل داخل المنطقة متخلصا من الفرنسي جيريمي ماتيو فرفعها عرضية زاحفة امام المرمى ليتابعها غاميرو بسهولة داخل المرمى رغم محاولة الحارس الدولي التشيلي كلاوديو برافو ابعادها دون جدوى.

كما ان مدرب برشلونة لويس انريكي سهل مهمة اشبيلية عندما اخرج نجم المباراة نيمار للدفع بالمخضرم تشافي في الدقيقة 74، فدفع الثمن غاليا لان فريقه عجز عن استعادة التقدم في الدقائق العشر المتبقية على الرغم من اشراكه بدرو مكان اندريس انييستا غير الموفق.

وبدا نيمار مستاء في طريقه الى دكة البدلاء وطالب باستفسارات من زملائه.

وحافظ اشبيلية على سجله خاليا من الخسارة على ارضه في 32 مباراة متتالية، وعزز موقعه في المركز الخامس برصيد 62 نقطة، واستعد جيدا لاستضافته زينيت سان بطرسبورغ الخميس المقبل في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

وضغط برشلوننة مبكرا وكاد يفتتح التسجيل من تسديدتين لنيمار وانييستا، قبل ان يمنحه ميسي التقدم من تسديدة رائعة لولبية بيسراه من داخل المنطقة اثر تمريرة على طبق من ذهب من نيمار (14).

وهو الهدف ال34 لميسي في الليغا فعزز موقعه في المركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق 4 اهداف خلف رونالدو.

وكاد انييستا يعزز تقدم برشلونة بهدف ثان من تسديدة قوية تصدى لها الحارس سيرجيو ريكو على دفعتين.

وحصل برشلونة على ركلة حرة مباشرة خارج المنطقة انبرى لها نيمار بروعة نفذها بيمناه واسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس ريكو (31).

وهو الهدف الثامن عشر لنيمار هذا الموسم فعزز موقعه في المركز الثالث على لائحة الهدافين.

وهي اول ركلة حرة يسجلها نيمار منذ انضمامه الى برشلونة.

واهدر الدولي الاوروغوياني لويس سواريز فرصة اضافة الهدف الثالث عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من نيمار امام المرمة فسددها في المدرجات (33).

وفاجأ بانيغا برشلونة بتسديدة صاروخية من 27 مترا ارتمى عليها برافو وحاول ابعادها بيديه لكنها ارتطمت بالقائم الايمن وعانقت الشباك (38).

وهو الهدف الاول الذي يدخل مرمى برشلونة هذا الموسم من خارج المنطقة.

واندفع اشبيلية بقوة في الشوط الثاني واثمرت جهوده وتبديلات مدربه هدف التعادل عبر غاميرو في الدقيقة 83.

وفي الثانية على ملعب "سانتياغو برنابيو" في مدريد وامام 73965 متفرجا، واصل ريال مدريد صحوته وشدد الخناق على برشلونة عندما تغلب على ضيفه ايبار 3-صفر.

وهو الفوز الثالث على التوالي لريال مدريد منذ خسارته الكلاسيكو امام برشلونة 1-2، فسحق ضيفه غرناطة 9-1 وتغلب على مضيفه رايو فايكانو 2-1، فعزز موقعه في المركز الثاني برصيد 73 نقطة.

واجرى مدرب ريال مدريد الايطالي كارلو انشيلوتي تغييرات كثيرة على التشكيلة بسبب ايقاف الالماني طوني كروس والكولومبي خاميس رودريغيز، فلعب اسيير ياراميندي وايسكو مكانهما، فيما فضل اراحة القائد ايكر كاسياس والبرتغالي بيبي ودانيال كارفاخال والفرنسي كريم بنزيمة والويلزي غاريث بايل ترقبا للقمة المرتقبة امام الجار اتلتيكو مدريد على ملعب فيسنتي كالديرون الثلاثاء المقبل في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا.

ودفع انشيلوتي بحارس المرمى الكوستاريكي كيلور نافاس والفارو اربيلوا وخيسي رودريغيز والمكسيكي خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو" اساسيين.

وجرب فرانشيسكو ايسكو حظه من تسديدة قوية من خارج المنطقة ارتطمت باحد المدافعين وتحولت الى ركنية لم تثمر (3).

وكاد المدافع سيرجيو راموس يفتتح التسجيل بتسديدة من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية ارتطمت بالحارس تشابي ايروريتا والعارضة وارتدت خارج المنطقة الى ياراميندي الذي سددها بقوة بيمناه ارتطمت بالقائمين وتهيأت امام تشيتشاريتو الذي تابعها داخل المرمى بيد ان الحكم الغاه بداعي التسلل (19).

ومنح رونالدو التقدم لريال مدريد من تسديدة قوية بيمناه من ركلة حرة مباشرة من 25 مترا خدعت الحارس تشابي ايروريتا وعانقت الشباك (21).

وهو الهدف ال301 لرونالدو مع النادي الملكي وال49 هذا الموسم في مختلف المسابقات وال38 في الليغا فعزز موقعه في صدارة لائحة الهدافين.

وسدد تشيتشاريتو كرة قوية بيسراه من خارج المنطقة تصدى لها الحارس بصعوبة (30).

وعزز تشيتشاريتو تقدم النادي الملكي بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من اربيلوا ارتطمت بالقائم الايمن وعانقت الشباك (31).

وهو الهدف الرابع لتشيتشاريتو في الليغا هذا الموسم في ثاني مباراة له كاساسي بعد الاولى امام ليفانتي عندما سجل هدفا، وهو سجل ثنائية في مرمى ديبورتيفو لا كورونيا حيث لعب احتياطيا.

وكاد المدافع البرازيلي مارسيلو يضيف الهدف الثالث من تسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة تصدى لها الحارس ايروريتا على دفعتين (38)، ثم مرر مارسيلو كرة على طبق من ذهب الى رونالدو عند حافة المنطقة فسددها قوية بيمناه ابعدها الحارس ايروريتا بصعوبة الى ركنية لم تثمر (41).

وتابع ريال مدريد افضليته في الشوط الثاني وكاد يعزز غلته في اكثر من مناسبة قبل ان يفعلها خيسي رودريغيز من مجهود فردي من منتصف الملعب قبل ان يتوغل داخل المنطقة ويطلق كرة قوية بيمناه على يمين الحارس اريوريتا (83).

وارغم ملقة ضيفه اتلتيكو مدريد الثالث وحامل اللقب على التعادل 2-2 على ملعب "لا روزاليدا" وامام 24500 متفرج.

وكان اتلتيكو مدريد البادىء بالتسجيل عبر الدولي الفرنسي انطوان غريزمان الذي استغل خطأ فادحا للحارس الدولي الكاميروني السابق ادريس كاماني في التقاط كرة من رمية تماس فافلتت من يديه وتهيأت امام غريزمان الذي تابعها بسهولة داخل المرمى الخالي (24).

وأدرك ملقة التعادل عن طريق النيران الصديقة عندما حاول الدولي السابق فرناندو توريس ابعاد كرة من امام الدولي المغربي نور الدين امرابط اثر ركلة ركنية فتابعها بالخطأ داخل مرمى فريقه (37).

وهو الهدف الاول لتوريس بالخطأ في مرماه في مسيرته الاحترافية.

ونجح ملقة في التقدم عندما تلقى صامويل سانشيز غارسيا كرة من أمرابط داخل المنطقة فسددها بيمناه داخل المرمى (70)، لكن غريزمان أدرك التعادل بعد 7 دقائق مستغلا كرة رأسية لراوول خيمينيز امام المرمى فتابعها داخل الشباك (7).

وهو الهدف الثامن عشر لغريزمان هذا الموسم فارتقى الى المركز الثالث على لائحة الهدافين.

واكتفى اتلتيكو مدريد بنقطة واحدة عزز بها موعه في المركز الثالث برصيد 66 نقطة وبات مهددا بقوة من طرف فالنسيا الرابع الذي يملك فرصة تشديد الخناق عليه وتقليص الفارق بينهما الى نقطة واحدة في حال فوزه على جاره ليفانتي بعد غد الاثنين في ختام المرحلة.

اما ملقة فعزز موقعه في المركز السابع برصيد 46 نقطة.

 

×