الصراع على اللقب ومعركة الهروب من الهبوط عنوان المرحلة الثانية والثلاثين للدوري الانجليزي

ربما تحسم المرحلةالثانية والثلاثين من الدوري الانجليزي لكرة القدم الكثير من الأمور فيما يتعلق بصراع المنافسة على اللقب والهروب من الهبوط إلى الدرجة الثانية، وذلك حينما يحل تشيلسي (المتصدر) ضيفا على كوينز بارك رينجرز، صاحب المركز الثامن عشر (الثالث من القاع) يوم الأحد المقبل.

ويبدو تشيلسي، الذي يتفوق عن أقرب ملاحقيه بفارق سبع نقاط بالإضافة إلى انه له مباراة مؤجلة، قبل انتهاء المسابقة بسبعة أسابيع، أكثر هدوءا من منافسه الذي مازال يكافح من أجل عدم العودة للعب في الدرجة الثانية.

وصرح جاري كاهيل مدافع تشيلسي للموقع الألكتروني الرسمي لناديه "لقد كان لدينا أسبوعا كاملا من أجل الاستعداد بشكل جيد للمباراة، وهو أمر نادر الحدوث بالنسبة لنا، ونتطلع للمباراة حقا بعدما ظهرنا بصورة جيدة للغاية أمام ستوك سيتي في المرحلة الماضية".

أضاف كاهيل "ندرك أنهم يقاتلون حاليا من أجل الحفاظ على آمالهم للبقاء في المسابقة، وهو أمر خطير بالنسبة لنا، لذلك سوف نفعل كل شيء من أجل الفوز باللقاء سنخوض المباراة خارج ملعبنا، وستكون الأجواء جيدة بالتأكيد".

وأوضح "نحن بحاجة للاحتفاظ بكامل تركيزنا هناك، ويتعين علينا الظهور بنفس المستوى الذي قدمناه أمام ستوك، ونأمل أن يكون ذلك كافيا من أجل حصد النقاط الثلاث".

من جانبه، يسعى كوينز بارك رينجرز لتجنب الخسارة في المباراة الثالثة على التوالي في المسابقة، بعدما تغلب 4 - 1 على ويست بروميتش ألبيون، ثم تعادل 3 - 3 مع أستون فيلا خارج ملعبه.

وعقب ظهوره بشكل جيد في مباراتيه الأخيرتين، يعتقد رينجرز أن بإمكانه الاستمرار على نفس النهج أملا في الابتعاد عن مراكز الهبوط.

وقال مات فيليبس لاعب رينجرز "إننا سنخوض مواجهة كبيرة أخرى وسنلعبها على ملعب لوفتس رود (معقل الفريق)، ونعتقد أن لدينا القدرة على الفوز على أي منافس على ملعبنا".

وتابع "لقد قدمنا مباراة جيدة على ملعبنا أمام أرسنال وتوتنهام، ورغم الخسارة في كلتا المباراتين، إلا أننا سنذهب للمباراة ولديناالثقة في قدراتنا".

وأكد لاعب رينجرز "سوف نسعى بكل قوة من أجل تحقيق انتصار آخر. لا يوجد فريق لا يقهر، إن هذا الدوري يتسم بالصعوبة بالفعل".

ويأمل مانشستر يونايتد، الذي يحتل المركز الثالث، بفارق نقطتين خلف أرسنال، صاحب المركز الثاني، الحفاظ على صحوته المتأخرة في المسابقة، وتحقيق انتصاره السادس على التوالي عندما يستضيف جاره اللدود مانشستر سيتي (حامل اللقب) صاحب المركز الرابع، على ملعب أولد ترافورد معقل فريق الشياطين الحمر.

ويدرك يونايتد أن الفوز بالمباراة سيعزز كثيرا من حظوظه في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، في الوقت الذي سيشكل تهديدا لآمال سيتي في المشاركة في البطولة الأوروبية.

ويتفوق مانشستر سيتي بفارق سبع نقاط على ليفربول صاحب المركز الخامس، ويعلم لاعبوه أنه يتعين عليهم عدم إعطاء أي بارقة أمل لمنافسيهم فيما يتعلق بالتأهل لدوري الأبطال.

ويرغب مانشستر سيتي في مصالحة جماهيره عقب نتائجه المخيبة في الفترة الماضية والتي شهدت فوزه في مباراتين فقط خلال لقاءاته الخمسة الأخيرة في البطولة مقابل ثلاث هزائم كان آخرها أمام مضيفه كريستال بالاس يوم الاثنين الماضي. ويرى فينسنت كومباني قائدالفريق أن ديربي مدينة مانشستر سوف يكون بمثابة طوق النجاة لأبناء المدرب التشيلي مانويل بيليجريني من أجل العودة إلى الطريق الصحيح.

وقال كومباني "رغم كل شيء، إنها لحظة جيدة للذهاب إلى الديربي".

أعتقد أن الزخم الذي يتمتع به لقاءات الفريقين دائما، سوف يكون أقل نسبيا في هذه اللحظة، ولكنه المكان المثالي بالنسبة لنا في ظل سعينا لعودة الأمور إلى نصابها ".

ويبحث أرسنال عن انتصاره الثامن على التوالي حينما يخرج لملاقاة بيرنلي، الذي يحتل المركز قبل الأخير بعد غد السبت.

ويحتفظ أرسنال ببصيص من الأمل في التتويج باللقب هذا الموسم، وربما يضع فوزه على بيرنلي مسمارا آخر في نعش منافسه الساعي للهروب من شبح الهبوط
ومن المرجح أن يعود جاك ويلشير لصفوف فريق المدفعجية مجددا بعد تعافيه من الإصابة التي لحقت به مؤخرا.

ويأمل ليفربول، في العودة إلى طريق الانتصارات التي غابت عنه في المرحلتين الماضيتين بخسارته أمام مانشستر يونايتد وأرسنال، حينما يواجه ضيفه نيوكاسل يونايتد يوم الاثنين القادم، بينما يلتقي ليستر سيتي، متذيل الترتيب مع مضيفه ويست بروميتش ألبيون، الذي تلقى خسارة موجعة أمام كوينز بارك رينجرز في المرحلة الماضية.

ويلتقي هال سيتي، صاحب المركز السابع عشر (الرابع من القاع) مع مضيفه ساوثهامبتون، فيما يخرج أستون فيلا لملاقاة توتنهام هوتسبير، كما يلتقي سندرلاند مع ضيفه كريستال بالاس.

ويستضيف ويستهام يونايتد فريق ستوك سيتي، ويواجه سوانسي سيتي ضيفه إيفرتون.

 

×