رونالدو يحتفل بتسجيله الهدف الأول بمرمى فاليكانو

الدوري الاسباني: رونالدو ينقذ الريال من كمين فاليكانو وبرشلونة يسحق ألميريا برباعية

واصل المهاجم البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو ممارسة هوايته في هز الشباك لينقذ ريال مدريد من كمين مضيفه رايو فاليكانو ويقوده للفوز الثمين 2 - صفر اليوم الأربعاء في المرحلة الثلاثين من المسابقة ليحافظ الريال على فرصته قائمة في المنافسة على اللقب.

وواصل برشلونة انتصاراته المتتالية في البطولة وعزز صدارته لجدول المسابقة بفوز كبير ومستحق 4'صفر على ضيفه ألميريا في وقت سابق اليوم بنفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا تعادل ديبورتيفو لاكورونا مع قرطبة 1 - 1 وغرناطة مع سلتا فيجو بنفس النتيجة.

وعانى الريال الأمرين على مدار الشوط الأول وظل التعادل السلبي قائما حتى منتصف الشوط الثاني حيث كان فاليكانو ندا عنيدا وقويا للنادي الملكي في هذه المباراة ولعب إيكر كاسياس حارس الريال دورا كبيرا في الحفاظ على نظافة شباك فريقه خلال الشوط الأول وبداية الشوط الثاني.

وأنقذ رونالدو فريقه من كمين فاليكانو عندما فتح الطريق نحو الفوز بالهدف الذي سجله بضربة رأس في الدقيقة 68 قبل أن يحرز زميله جيمس رودريجيز هدف الاطمئنان والتأكيد في الدقيقة 73 ليكون الهدف التاسع له في المسابقة هذا الموسم.

ورفع رونالدو، الذي سجل خمسة أهداف للريال في مباراته الماضية أمام غرناطة والتي انتهت بفوز الريال 9-1 مطلع الأسبوع الحالي، رصيده إلى 37 نقطة في صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم بفارق أربعة أهداف أمام الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة.

ورفع الريال رصيده إلى 70 نقطة ليحافظ على فارق النقاط الأربع التي تفصله عن برشلونة انتظار لأي كبوة للفريق الكتالوني فيما تجمد رصيد فاليكانو عند 38 نقطة في المركز التاسع.

ولم يظهر فاليكانو أي رهبة في مواجهة الريال بالدقائق الأولى من المباراة حيث كان الفريق الأكثر استحواذا على الكرة والأفضل هجوما.

وكاد فاليكانو يباغت الريال بهدف في الدقيقة الثانية اثر تمرية عرضية لعبها أدريان بلازكيز من الناحية اليسرى ولكن سيرخيو راموس أبعدها برأسه في الوقت المناسب إلى ركنية لم تستغل جيدا.

وواصل فاليكانو محاولاته الهجومية وسدد ألبرتو بوينو ضربة حرة في الدقيقة الرابعة ولكنها ارتطمت بالحائط البشري الدفاعي.

ورد الريال بهجمة سريعة وتمريرة عرضية وصلت لرونالدو داخل المنطقة حيث سددها مباشرة ولكن خارج المرمى في الدقيقة الثامنة.

وتلاعب جايل كاكوتا بدفاع الريال في الدقيقة التاسعة وسدد كرة قوية من خارج المنطقة ولكن إلى خارج المرمى.

ورد الريال بهجمة صريعة مرر منها كارفاخال الكرة عرضية إلى جيمس رودريجيز على حدود المنطقة ليسددها الأخير ولكن الحارس أمسكها بثبات.

وسدد بلازكيز كرة أخرى قوية من خارج المنطقة في الدقيقة 12 ولكنها مرت خارج المرمى على يسار الحارس إيكر كاسياس.

وسدد ألبرتو بوينو كرة مباغتة قوية من خارج المنطقة في الدقيقة 15 تصدى لها كاسياس ببراعة وأخرجها لركنية.

ونال جيمس رودريجيز إنذارا في الدقيقة 20 بسبب تعمد لمس الكرة باليد.

واضطر كاسياس للخروج إلى حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 22 لقطع الكرة من أمام مهاجم فاليكانو اثر هجمة خطيرة لأصحاب الأرض.

وتلقى جاريث بيل تمريرة متقنة من الكرواتي لوكا مودريتش وسجل هدفا في الدقيقة 23 ألغاه الحكم بدعوى التسلل.

وتوالت المحاولات الهجومية من الفريقين في الدقائق التالية دون أن ينجح أي منهما في هز الشباك.

ولعب روبرتو تراشوراس ضربة ركنية لفاليكانو في الدقيقة 33 وصلت منها الكرة إلى ناتشو الذي هيأها لزميله مانوتشو الذي لعبها بلمسة ماكرة وهو على بعد خطوتين من المرمى ولكن كاسياس تصدى لها وأمسك الكرة برد فعل رائع وسريع.

ولم يتغير الحال في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط حيث واصل الفريقان محاولاتهما الهجومية وضاعت أكثر من فرصة لكل منهما كان أبرزها من ضربة رأس لرونالدو ذهبت عاليا وأخرى من تراشوراس تصدى لها كاسياس لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

وواصل فاليكانو تحديه للريال في الشوط الثاني حيث سنحت للفريق أكثثر من فرصة خطيرة في الدقائق الأولى من هذا الشوط ولكن دون أن يهز الشباك.

ولم يتردد الحكم في إنذار رونالدو في الدقيقة 51 بدعوى أنه ادعى التعرض للإعاقة داخل منطقة الجزاء بعد هجمة مرتدة سريعة للريال ليغيب رونالدو عن صفوف الريال في مباراته المقبلة بالبطولة.

وارتدت الهجمة سريعا لصالح فاليكانو فلم يجد بيل بدا من إعاقة بلازكيز ليشهر الحكم البطاقة الصفراء في وجه بيل للخشونة وفي وجه زميله الألماني توني كروس للاحتجاج على قرارات التحكيم كما أشهر الحكم إنذارا لدانيال كارفاخال نجم الريال في الدقيقة 54 للخشونة.

وباغت البرازيلي مارسيلو نجم الريال مضيفه بتسديدة صاروخية من خارج المنطقة في الدقيقة 55 ولكن الكرة مرت كالسهم خارج القائم على يمين الحارس ثم أتبعها كاسياس بتسديدة مماثلة مرت بجوار نفس القائم.

شعر الريال بحرج موقفه وكثف هجومه في الدقائق التالية بحثا عن هدف التقدم ولكن محاولاته افتقدت للدقة والتركيز والفاعلية. ونال أنطونيو أمايا إنذارا في الدقيقة 63 للخشونة مع بيل.

وأسفر ضغط الريال عن هدف التقدم في الدقيقة 68 اثر انطلاقة رائعة لكارفاخال من الناحية اليمنى حيث اخترق منطقة الجزاء ولعب تمريرة عرضية نموذجية اقض عليه رونالدو الخالي من الرقابة بوسط المنطقة ولعبها برأسه إلى داخل المرمى دون عناء.

ولم يستسلم فاليكانو للهزيمة وعاد لمحاولاته الهجومية على مرمى الريال وسدد ناتشو كرة قوية من خارج حدود المنطقة في الدقيقة 71 ولكن كاسياس تألق مجددا وتصدى لها.

ولكن رودريجيز قضى على آمال فاليكانو في التعادل عندما سجل هدف الاطمئنان للريال في الدقيقة 73.

ولم يختلف الحال كثيرا فيما تبقى من المباراة حيث واصل فاليكانو كفاحه وتصدى كاسياس لأكثر من فرصة خطيرة فيما أسفرت هجمات الريال عن بعض الخطورة ولكن لاعبيه فشلوا في زيادة رصيد الأهداف.

وعلى استاد "كامب نو" في برشلونة، صمد ألميريا كثيرا وحافظ على نظافة شباكه حتى أحرز ميسي هدف التقدم لبرشلونة في الدقيقة 33 وهو الهدف رقم 33 له في المسابقة هذا الموسم.

وفي الشوط الثاني، أضاف الأوروجوياني الهدفين الثاني والرابع لبرشلونة في الدقيقتين 55 والثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة ليرفع رصيده إلى عشرة أهداف في المسابقة هذا الموسم فيما أحرز مارك بارترا الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 75.

ورفع برشلونة بهذا الفوز رصيده إلى 74 نقطة في صدارة جدول المسابقة بعدما حقق فوزه السادس على التوالي ليوسع الفارق مع الريال إلى سبع نقاط قبل أن يقلصه الريال مجددا لأربع نقاط بالفوز على فاليكانو.

وتجمد رصيد ألميريا عند 25 نقطة في المركز الثامن عشر بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي وفشل في تحقيق الفوز للمباراة الثامنة على التوالي في المسابقة.

وفي المباراة الأخرى اليوم، انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين ديبورتيفو وقرطبة ولكن الأخير سجل هدف التقدم عن طريق فلوران أندوني في الدقيقة 55 فيما زادت صعوبة اللقاء على ديبورتيفو بعد طرد لويس كارلوس كوريا في الدقيقة 69 لنيله الإنذار الثاني في المباراة لكنه سجل هدف التعادل الثمين عن طريق أندوني نفسه الذي أحرز هدف التعادل عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 87 ليحرم فريقه من استعادة الانتصارات.

ورفع قرطبة رصيده إلى 19 نقطة وظل في المركز العشرين الأخير حيث كان التعادل اليوم هو الثاني له في آخر 12 مباراة خاضها بالمسابقة كما أنه الأول للفريق بعد عشر هزائم متتالية فيما ارتفع رصيد ديبورتيفو إلى 27 نقطة في المركز السابع عشر بعدما فشل في تحقيق الفوز للمباراة الثامنة على التوالي.

وضغط برشلونة على ضيفه منذ الدقيقة الأولى في المباراة وانحصر اللعب في معظم الوقت داخل أو حول منطقة جزاء ألميريا.

وكانت المحاولة الحقيقية الأولى عن طريق بدرو رودريجيز الذي انطلق بالكرة مخترقا منطقة الجزاء في الدقيقة الثالثة ولكن الدفاع ضغط عليه في الوقت المناسب لتضيع الفرصة ويسقط بدرو داخل المنطقة فيما أشار الحكم باستمرار اللعب.

وكرر بدرو المحاولة في الدقيقة الخامسة ولعب الكرة عرضية من الناحية اليسرى من داخل المنطقة ولكن الدفاع أبعدها في الوقت المناسب إلى ركنية.

ولعب تشافي هيرنانديز ضربة ركنية قابلها زميله الأوروجوياني لويس سواريز بضربة رأس من منتصف منطقة الجزاء ولكن الكرة ذهبت عاليا لتضيع فرصة أخرى لبرشلونة في الدقيقة السادسة.

وشهدت الدقيقة 13 فرصة جديدة لبرشلونة اثر تسديدة أطلقها داني الفيش من حدود المنطقة لترتطم بأحد المدافعين وتذهب عالية ساقطة في اتجاه المرمى حيث حاول الحارس إبعادها ولكن سواريز تدخل سريعا واستحوذ على الكرة وأعادها لألفيش الذي لعبها عرضية ليقابلها ميسي غير المراقب في وسط منطقة الجزاء بضربة رأس ولكن الحارس أمسك الكرة بثبات.

وتسرع سواريز في تسديد الكرة رغم انفراده بالحارس قبل عودة الدفاع ولكن تسديدته ارتطمت بالمدافع لتضيع الفرصة.

وشن ألميريا هجمة في الدقيقة 15 أملا في هز شباك برشلونة على عكس سير اللعب ولكن الهجمة انتهت بتسديدة ويلنجتون سيلفا التي مرت من أمام ألفيش إلى خارج القائم.

وعاد برشلونة للضغط على ضيفه وسدد بدرو كرة قوية من داخل المنطقة ولكنها افتقدت للدقة المطلوبة ولم تجد من يتابعها لتخرج بجوار المرمى.

وأهدر بدرو فرصة أخرى لبرشلونة في الدقيقة 24 عندما وصلت إليه الكرة أمام المرمى وسددها قوية لترتطم بأحد المدافعين وتخرج لركنية لم تستغل جيدا.

وواصل برشلونة ضغطه الهجومي ولكن الضيوف حافظوا على صمودهم حتى نجح ميسي في هز الشباك بالهدف الأول في الدقيقة 33 وهو الهدف رقم 33 له في المسابقة هذا الموسم.

وجاء الهدف اثر انطلاقة رائعة من ميسي في الناحية اليمنى ثم اخترق اللاعب منطقة الجزاء ولعب الكرة بمهارة فائقة وبقدمه اليسرى في الزاوية البعيدة بتسديدة "لولبية" سكنت الشباك على يمين الحارس.

وشهدت الدقائق الأخيرة بعض المحاولات من ألميريا لتسجيل هدف التعادل ولكنها افتقدت للخطورة المطلوبة.

ونال الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو إنذارا في الدقيقة 43 للخشونة مع تييفي بيفوما قبل انتهاء الشوط بتقدم برشلونة 1-صفر.

واستأنف برشلونة ضغطه الهجومي مع بداية الشوط الثاني ولعب ميسي ضربة ركنية كاد دفاع ألميريا يحولها عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 48 ولكنها خرجت لركنية أخرى لم تستغل جيدا.

وسدد البرازيلي أدريانو كوريا كرة قوية في الدقيقة 49 من خارج منطقة الجزاء ولكنها ذهبت في يد الحارس وأتبعها ألفيش بتمريرة عرضية من الناحية اليمنى ولكن الحارس تقدم أمام مرماه واصطدم بميسي فيما عبرت الكرة أمامهما.

ولعب تشافي تمريرة بينية رائعة في الدقيقة 52 أبعدها دفاع ألميريا في الوقت المناسب من أمام الفيش المندفع داخل منطقة الجزاء.

وبنفس الطريقة التي سجل بها ميسي هدف التقدم ، أحرز سواريز هدف الاطمئنان لبرشلونة في الدقيقة 55 حيث اخترق منطقة الجزاء من الناحية اليمنى ثم سدد الكرة بيسراه وبمهارة فائقة في الزاوية البعيدة لتلمس يد الحارس وتكمل طريقها إلى داخل المرمى.

وسدد راكيتيتش كرة قوية من خارج حدود المنطقة في الدقيقة 59 ولكن الحارس أمسكها بثبات.

وبعدما اطمأن للنتيجة ، أجرى لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة تغييرين متتاليين بنزول مارتين مونتويا ورافينيا في الدقيقتين 64 و67 بدلا من ألفيش والكرواتي إيفان راكيتيتش على الترتيب.

وشهدت الدقيقة 71 هجمة خطيرة لبرشلونة أنهاها مونتويا بتمريرة زاحفة من الناحية اليمنى وقابلها بدرو بتسديدة مباشرة من وسط منطقة الجزاء ولكن الحارس تألق وتصدى لها.

ولعب جوناثان زونجو في صفوف ألميريا في الدقيقة 72 بدلا من إدجار أورتيجا.

وأسفر ضغط برشلونة عن الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 75 اثر ضربة ركنية لعبها تشافي وقابلها مارك بارترا بضربة رأس متقنة على يمين الحارس ليقضي على ما تبقى لدى ألميريا من آمال في العودة إلى أجواء المباراة.

وسجل ميسي هدفا في الدقيقة 80 ألغاه الحكم لوجود دفعة من ميسي ضد لاعب ألميريا قبل تسجيل الهدف.

وعاند الحظ برشلونة في أكثر من كرة وخاصة لميسي في الدقائق الأخيرة من المباراة وسط ضغط هجومي للفريق الكتالوني.

وتغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء لميسي في الدقيقة 88 اثر عرقلة من خوسيه مانويل كاسادو حيث احتسبها ضربة حرة وسددها ميسي في المقص على يسار الحارس وأخرجها الحارس بصعوبة بالغة إلى ركنية قبل عبورها خط المرمى.

كما سجل توماس هدفا لألميريا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع ولكن الحكم ألغاه بدعوى التسلل قبل أن يحرز سواريز هدف برشلونة الرابع في الدقيقة الثالثة الأخيرة من الوقت بدل الضائع اثر هجمة مرتدة سريعة وتمريرة عرضية من بدرو وضعت سواريز في مواجهة المرمى فلم يجد عناء في إيداعها المرمى لينتهي اللقاء بعدها بفوز برشلونة 4'صفر.

وتخلص غرناطة سريعا من آثار الهزيمة الثقيلة والمهينة أمام الريال وكان في طريقه للتغلب على النقص العددي في صفوفه وتحقيق الفوز على ضيفه سلتا فيجو بهدف نظيف سجله روبرتو إيبانيز في الدقيقة الثالثة من المباراة ولكن شباك الفريق استقبلت هدف التعادل عن طريق ثيو بونجوندا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

ورفع غرناطة رصيده إلى 24 نقطة في المركز التاسع عشر بفارق نقطة خلف ألميريا وارتفع رصيد سلتا فيجو إلى 36 نقطة في المركز الحادي عشر.

وشهدت الدقيقة 42 من المباراة طرد اللاعب جيسون موريلو من صفوف غرناطة لنيله الإنذار الثاني في المباراة ولكن الفريق حافظ على تقدمه حتى الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع والتي شهدت هدف التعادل.