المدرب الاسباني ديل بوسكي

دل بوسكي متفائل بشأن إعادة هيبة "لاروخا"

مدرب المنتخب الإسباني يشعر بالتفاؤل بشأن نجاحه في إعادة الهيبة لأبطال أوروبا.

وسط حالة الترقب التي تسود أنصار المنتخب الإسباني قبل مباراة الفريق الودية المقررة غداً الثلاثاء أمام مضيفه الهولندي، يشعر فيسنتي دل بوسطي المدير الفني للماتادور الإسباني بالتفاؤل الشديد بشأن عملية الإحلال والتجديد التي يجريها حالياً لإعادة شباب الفريق بعد الخروج المهين من الدور الأول لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

يأمل دل بوسكي في أن تساهم مباراة الغد القوية أمام الطاحونة الهولندية في التأكيد على أن عملية إعادة بناء الفريق تسير في الاتجاه الصحيح.

كان دل بوسكي (64 عاماً) على وشك الرحيل عن تدريب الفريق قبل تسعة شهور بسبب السقوط المبكر للفريق في رحلة الدفاع عن لقبه بالمونديال البرازيلي لاسيما وأنه كان أول فريق يودع فعاليات البطولة فعلياً بهزيمتيه أمام منتخبي هولندا 1-5 وتشيلي صفر-2.

ولكن آنخل ماريا فيار رئيس الاتحاد الإسباني للعبة استخدم خبرته الطويلة وكل وسائله لإقناع دل بوسكي بالبقاء في قيادة الفريق حتى 2016 .

يعمل دل بوسكي منذ ذلك الحين على إعادة بناء الفريق الذي حطم به العديد من الأرقام القياسية وكان أبرزها الفوز بلقب ثالث على التوالي في البطولات الكبيرة حيث تولى دل بوسكي قيادة الفريق بعد فوزه بقيادة المدرب الراحل لويس أراغونيس بلقب كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) ليفوز دل بوسكي مع الفريق بلقبي مونديال 2010 ويورو 2012.

لكن مشكلة الفريق في المونديال البرازيلي كانت كبر سن اللاعبين داخل الفريق بشكل عام حيث ارتفع متوسط الأعمار بالفريق للحد الذي لم يستطع معه مجاراة منافسيه.

وخرج كل من كارلوس بويول وألفارو أربيلوا وتشافي هيرنانديز وتشابي ألونسو وديفيد فيا من حسابات الفريق بعد المونديال البرازيلي.

استعان دل بوسكي مكانهم بلاعبين شبان مثل سيزار أزبيليكويتا وكوكي وإيسكو وخوانمي وألفارو موراتا.

وسجل موراتا هدف الفوز 1-صفر على المنتخب الأوكراني يوم الجمعة الماضي في تصفيات يورو 2016 وهو الفوز الذي أبقى المنتخب الإسباني في المركز الثاني بالمجموعة الثالثة في التصفيات.

لدى سؤاله عن صفارات الاستهجان التي وجهت من المشجعين تجاه الفريق خلال الشوط الثاني الهزيل في المباراة أمام أوكرانيا بمدينة أشبيلية، قال دل بوسكي: "ليس سهلاً أن تعيد بناء فريق أنجز الكثير، أتفهم انزعاج المشجعين.. هذا هو رد الفعل المنطقي على ما حدث بالمونديال البرازيلي، قبل هذه البطولة كانوا يمدحوننا ولكنهم يركزون الآن على ما هو سيئ أكثر من تركيزهم على ما هو جيد".

وأضاف: "كل شيء يبدو أسوأ حاليا. ولكن الوضع ليس كذلك. نؤدي بشكل جيد وأحيانا بشكل رائع. لسنا على مسافة بعيدة للغاية مما كنا عليه من قبل".

وما زال دل بوسكي مصراً على الاستعانة بصانع اللعب المخضرم أندريس إنييستا رغم تراجع مستوى اللاعب مع برشلونة.

لكن الخطة البديلة لدل بوسكي تشير إلى رغبته في إعادة بناء خط وسط قوي للفريق حول النجم الشاب إيسكو لاعب ريال مدريد.

وقال دل بوسكي: "إيسكو من أفضل اللاعبين في جيله وهذا هو السبب وراء استدعائه لصفوف الفريق.. حجز لنفسه مكاناً في صفوف الريال وهو ليس بالأمر السهل.. لدينا ثقة بالغة في إيسكو مثل ثقتنا تماماً في جميع اللاعبين الشبان الذين استدعيناهم. نحاول الاستعانة باللاعبين الذين نراهم الأفضل وهؤلاء الذين يمكنهم مساعدتنا".

 

×